على الرغم من حرب اقتصادية مدمرة.. مؤتمر جديد لمانحي اليمن

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قالت غادة الطاهر مضوي نائب مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، اليوم الجمعة، إن المنظمة حصلت على 1,9 مليار دولار هذا العام لمساعدة اليمن وهو نصف ما يحتاجه البلد سنويا؛ الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية بالعالم.
وأكدت "مضوي" في إحاطتها لمجلس الأمن الدولي، أن "هذا النقص الحاد في التمويل سيجبرنا على خفض المساعدات قريبا".
وأشارت الى أنه في 22 سبتمبر الجاري ستعقد فعالية دولية لتوفير تمويل إضافي لليمنيين تنظمها سويسرا والسويد، لتخفيف حدة المعاناة لملايين اليمنيين، وحماية الفئات الأشد ضعفا.
ولفتت إلى أن "خطر المجاعة لم ينته بعد في اليمن، وسيتطلب ذلك جهودا مستمرة إذا كنا غير مستعدين للتضحية بالمكاسب المهمة التي حققناها بعد مكافحتنا بشدة لإبقاء المجاعة في مأزق".
وطالبت باتخاذ خطوات عملية لإزالة الألغام للأغراض الإنسانية والسماح بدخول معدات إزالة الألغام وتسريع مرورها إلى البلاد لحماية المدنيين.
وكان المبعوث الأممي إلى اليمن هانس جروندبرج، أكد على أن الحرب الاقتصادية من جانب كافة الأطراف مدمّرة، ولم يتغير موقف الأمم المتحدة بهذا الشأن؛ إذ لابد من ضمان حرية الحركة للناس والسلع من وإلى البلد وفي داخله.

على الرغم من حرب اقتصادية مدمرة.. مؤتمر جديد لمانحي اليمن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر على الرغم من حرب اقتصادية مدمرة.. مؤتمر جديد لمانحي اليمن، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى على الرغم من حرب اقتصادية مدمرة.. مؤتمر جديد لمانحي اليمن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق