موجة نزوح كبيرة جراء تصاعد العمليات القتالية بين الجيش والحوثيين

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أدّت المواجهات التي تشهدها مناطق مختلفة من اليمن بين قوات الجيش اليمني ومليشيا الحوثي الإنقلابية، إلى موجة نزوح كبيرة، وتحديداً في محافظة مأرب (شرقي اليمن).

منظمة الهجرة الدولية، قالت في تقرير حديث لها، إنها رصدت نزوح أكثر من 60 ألف يمني منذ مطلع العام الجاري، غالبيتهم في مأرب، جراء تصاعد العمليات القتالية.

وأوضحت المنظمة، أنها رصدت منذ مطلع العام الجاري (1 يناير) وحتى 11 سبتمبر 2021، نزوح 10 آلاف و164 أسرة يمثلون 60 ألف و984 فرداً، نزحوا لمرة واحدة على الأقل، إضافة إلى رصد نزوح 540 أسرة نازحة للمرة الثانية بسبب تصاعد الصراع.

وأشارت إلى أن 385 أسرة يمثلون (2310 فرداً) نزحت خلال الفترة من 5 ـ 11 سبتمبر الجاري، وتم تسجيل أكبر الحالات في محافظات مأرب (264 أسرة)، الحديدة (56 أسرة) وتعز (30 أسرة).

وشهدت منطقة رحبة في مأرب (شرق) والتحيتا في الحديدة (غرب)، خلال الأسبوع الفائت، موجات نزوح جراء القصف الحوثي المكثف على الأحياء السكنية.

موجة نزوح كبيرة جراء تصاعد العمليات القتالية بين الجيش والحوثيين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر موجة نزوح كبيرة جراء تصاعد العمليات القتالية بين الجيش والحوثيين، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى موجة نزوح كبيرة جراء تصاعد العمليات القتالية بين الجيش والحوثيين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق