قيادي بالانتقالي يتهم وزارة الداخلية بالوقوف خلف استهداف محافظ عدن

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن اتهم قيادي في “الانتقالي الجنوبي” وزير الداخلية اليمني بعملية استهداف محافظ عدن احمد لملس ووزير الزراعة والثروة السمكية اللواء سالم السقطري كاشفا عن معلومات جديدة حول الانفجار الذي وقع أمس الأحد في منطقة التواهي وسط مدينة عدن.

وأكد عضو ما يسمى “الجمعية الجنوبية” التابعة للمجلس، وضاح بن عطية، في تغريدة له على “تويتر”، أن وزارة الداخلية في “حكومة هادي” نقلت مكاتبها وإداراتها من عدن إلى سيئون قبل يومين من الانفجار الذي وقع في التواهي.

وأتهم بن عطية، وزير داخلية “هادي” إبراهيم حيدان، بالوقوف خلف الانفجار الذي استهدف قيادات “الانتقالي”، بينهم محافظ عدن، ووزير الزراعة بالحكومة.

ولفت إلى أن “الانتقالي” طالب بعودة “حكومة هادي” من أجل الخدمات، إلا أنها أعادت الإرهابين إلى عدن.

ونجا محافظ عدن احمد لملس ووزير الزراعة والثروة السمكية اللواء سالم السقطري من انفجار استهدف موكبهم بمنطقة جحيف بالتواهي بمحافظة عدن يوم امس الاحد ما اسفر عن مقتل عدد من مرافقيهم وجرح اخرين .

قيادي بالانتقالي يتهم وزارة الداخلية بالوقوف خلف استهداف محافظ عدن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر قيادي بالانتقالي يتهم وزارة الداخلية بالوقوف خلف استهداف محافظ عدن، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى قيادي بالانتقالي يتهم وزارة الداخلية بالوقوف خلف استهداف محافظ عدن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق