الى وزارة الصناعة.. أوقفوا جشع التجار وطمعهم الذي فاق حدوده قبل شهر رمضان

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاصيشكو قطاع واسع من المواطنين من جشع وطمع الكثير من التجار وملاك المحلات التجارية بعدن والذي فاق الحدود قبيل شهر رمضان الكريم .

وقال مواطنون في تصريحات تلقتها عدن تايم أن الكثير من السلع والمستلزمات الأساسية للمواطنين خلال شهر رمضان إما معدومة أو تباع بأسعار باهظة الثمن ، في الوقت الذي تشهد فيه أسعار الصرف تحسناً ملحوظاً خلال الأيام الماضية .

وأضافوا أن علب الحليب الدانو وغيرها من الأنواع وهي من أهم السلع الضرورية في رمضان باتت غير متوفرة في كثير من المحلات التجارية ، بينما بعضها يبيع العلبة الواجدة بأسعار متفاوتة وغير موحدة إلا أن جميعها لا تقل عن 7 ألف ريال (16 دولار) تقريباً .

وأوضحوا أن السلع والمستلزمات الرمضانية الأخرى أسعارها باتت ليست في متناول الجميع بسبب إرتفاع أسعارها الى حدود جنونية وغير مقبولة ، وما يزيد من معاناة الأهالي أن الأسعار غير ثابتة وموحدة في جميع المحلات التجارية ، بل أن بعض منها لا يكتفي بهامش ربح بسيط كما هو المفترض في حال كانت هناك رقابة فاعلة .

كثير هي المنغصات التي تكدر حياة المواطنين في عدن مع حلول شهر رمضان الكريم ، إلا أن الأسعار تكاد تكون هي الهاجس الكبير ، لاسيما وأن القطاع المدني كان ينتظر صرف العلاوات السنوية التي وعد بصرفها مسؤولين قبل أشهر وهو مالم يتم حتى اليوم .

مواد وسلع أخرى ضرورية هي الأخرى شبه معدومة كتلك مشتقات الألبان مثل الحقين والزبادي والحليب وغيرها من السلع التي يحاول المواطن التهافت اليها ويسارع هنا وهناك لإقتناءها ، إلا أنه يعود خالي الوفاض .

أسباب عديدة وراء هذه الندرة في عدن إلا أن السببين الرئيسين يتمثلا في جشع التجار وطمعهم وعدم وجود رقابة فاعلة من الجهات المعنية ، بالإضافة الى التدفق المهول والإكتظاظ السكاني غير المسبوق الذي تشهده عدن هو الآخر سبباً رئيسياً في عدم كفاية السلع المتوفرة لجميع المواطنين .

الى وزارة الصناعة.. أوقفوا جشع التجار وطمعهم الذي فاق حدوده قبل شهر رمضان ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الى وزارة الصناعة.. أوقفوا جشع التجار وطمعهم الذي فاق حدوده قبل شهر رمضان، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الى وزارة الصناعة.. أوقفوا جشع التجار وطمعهم الذي فاق حدوده قبل شهر رمضان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق