الخسارة الكُبرى للعميد ”طارق صالح” من انسحاب القوات المشتركة من الحديدة

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كشفت مراقبون وخبراء عسكريون عن الخسارة الكبرى من انسحاب القوات المشتركة بالنسبة للعميد طارق صالح الذي يقود المقاومة الوطنية وحراس الجمهورية في جبهة الساحل الغربي.

وبحسب المصادر فإن العميد طارق صالح والقوات المشتركة، ستفقد ولاء المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأكدت أن الخسارة الكبرى التي سيخلها انسحاب أو (تموضع) القوات المشتركة من الحديدة، يشكل خسارة كبرة إن أبناء باقي المناطق الشمالية سيتخوفون من التعاون معها والانخراط فيها خوفا من مصير التهاميين بعد (التموضع).

‏وفي وقت سابق اليوم، كشفت مصادر محلية أن مليشيا الحوثي ارتكبت أعمال انتقامية بحق السكان في المناطق التي انسحبت منها القوات المشتركة.

ووفقا للمصادر فإن مليشيا الحوثي اقتحمت عشرات المنازل في المناطق التي انسحبت منها القوات المشتركة، وقامت بنهب الممتلكات واختطاف العشرات من الشباب وكبار السن، فيما تستعد الميشيات لتفجير منازل مواطنين كانوا منخرطين في القوات المشتركة بعدما استكملوا نهبها.

ودفع الانسحاب المفاجئ للقوات المشتركة، مئات الأسر إلى الفرار من بطش الحوثي ـغالبيتهم أطفال ونساءـ وحمل ما خف من أمتعتهم الشخصية والتوجه نحو مدينة الخوخة عاصمة المحافظة المؤقتة.

الخسارة الكُبرى للعميد ”طارق صالح” من انسحاب القوات المشتركة من الحديدة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الخسارة الكُبرى للعميد ”طارق صالح” من انسحاب القوات المشتركة من الحديدة، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الخسارة الكُبرى للعميد ”طارق صالح” من انسحاب القوات المشتركة من الحديدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق