الحكومة اليمنية تكشف ما سيحدث بعد سقوط مارب.. وفرصة ثمينة أمام الحوثيين في الحديدة

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن حذرت الحكومة اليمنية، من تداعيات سقوط مدينة مارب، في قبضة المليشيات الحوثية، والذي سيمثل نهاية كل جهود الحل السياسي في اليمن.

وقال وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، في كلمته، اليوم الأحد، خلال مشاركته في مؤتمر حوار المنامة في العاصمة البحرينية، إن: “إن تداعيات سقوط مأرب سيمثل نهاية للعملية السياسية والسلام في اليمن وللجهود التي تبذل لاستعادة الامن والاستقرار”.

وأضاف بن مبارك: “أضحت مارب تمثل عمقا وطنيا واستراتيجيا فهي السد المنيع لليمن والأمة العربية، وأصبحت ضمن الأولويات الاستراتيجية للنظام الإيراني وأدواته في المنطقة”.

وأشار إلى أن “انكسار المشروع الإيراني في اليمن سيضمن إفشال المشروع الايراني في المنطقة برمتها ونجاحه في اليمن سينقل ذلك المشروع الى طور جديد للصراع والعنف والفوضى”.

وأكد وزير الخارجية: ‘‘أن مألات استيلاء الحوثيين على مأرب لن تقل سوءًا عن أثر تهدم سدها الشهير تاريخياً وستعم الفوضى والاحتراب الداخلي وموجات الهجرة”.

ولفت إلى ‘‘أن التعامل مع الحرب في اليمن على أنها حرباً إقليمية بالوكالة مفهوم خاطئ ينبغي أن يصحح’’.

وعن تطورات الوضع في الحديدة، قال بن مبارك، إن “انقلاب الحوثيين على اتفاق ستوكهولم ونقضه كليا على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي عندما سنحت لها الفرصة في11/11/21واحتلت مدينة الحديدة بدلاً من الانسحاب منها بحسب تعهدها بموجب الاتفاق”.

وأضاف: “إن تحقيق السلام في اليمن كفيل بتحجيم المليشيات ومعالجة جميع النتوءات التشوهات التي أحدثتها في المجتمع اليمني ”.

وأشار إلى “ أن تماسك وتوحد كل القوى السياسية المعتدلة والمناهضة للمشروع الايراني في اليمن هو المتطلب الاول لفرض معادلة جديدة على الارض مما يجعل استكمال تنفيذ اتفاق الرياض ركيزة أساسية لتحقيق السلام والاستقرار”.

واستطرد قائلًا: “تتعامل الحكومة بمرونة مع كافة مبادرات تحقيق السلام بما يتسق مع ثوابتنا الوطنية ومرجعيات المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216 لتحقيق سلام شامل وعادل ومستدام ”

“لازال الحوثيين يحتجزون ناقلة النفط صافر كرهينة ويرفضون السماح لفريق الامم المتحدة لصيانتها مما سيسبون كارثة حقيقية ستدمر البيئة البحرية لليمن والاقليم وستمتد آثارها للعالم ”.

وتابع: “لا تكمن خطورة الحرب في سعى مليشيا الحوثي للاستحواذ على السلطة فحسب وانما في تغيير طبيعة المجتمع اليمني وتفخيخ مستقبله ومستقبل المنطقة ”.

ولفت إلى أن“الدعم الاقليمي والدولي للحكومة اليمنية في التغلب على التحديات الاقتصادية وتعزيز الشراكة سيمكنها من الحفاظ على اليمن المعتدل الذي يجمعه بالعالم قيم ومبادئ إنسانية مشتركة ”.

واختتم وزير الخارجية اليمن، كلمته بالقول: إن “أهم اختبار تواجهه مليشيا الحوثي وترفضه باستمرار هو القبول بوقف شامل لإطلاق النار كأهم خطوة إنسانية ثم الذهاب الى مفاوضات الحل السياسي الشامل”.

الحكومة اليمنية تكشف ما سيحدث بعد سقوط مارب.. وفرصة ثمينة أمام الحوثيين في الحديدة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الحكومة اليمنية تكشف ما سيحدث بعد سقوط مارب.. وفرصة ثمينة أمام الحوثيين في الحديدة، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الحكومة اليمنية تكشف ما سيحدث بعد سقوط مارب.. وفرصة ثمينة أمام الحوثيين في الحديدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق