أزمة المياه في تعز تؤدي إلى بيع الماء بالأسواق السوداء.. استطلاع

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن تمر مدينة تعز وسط البلاد، بأزمة مياه شديدة تزامنت مع اليوم الأول من رمضان لهذا العام، وتسببت الأزمة بارتفاع أسعار صهاريج "وايتات" الماء.

وهاجم مواطنون السلطة المحلية لتجاهلها أهم الخدمات الأساسية التي من المفترض تقديمها لسكان المدينة بعد عجزها عن توفير الأمن وخدمات الكهرباء والنظافة المتردية في المدينة.

وتجاوزت أسعار الوايت الماء 25 ألف، في ظل زيادة الطلب والإقبال عليه من قبل المواطنين خلال شهر رمضان.

ونتيجة لارتفاع الأسعار وعدم توافر الويتات، يسود تذمر عدد من المواطنين من الأسعار المعروضة، على الرغم من النفقات المالية التي تصرف على مشروع المياه بتعز والذي لم يقم بأي دور.

وبالرغم من أن منظمة اليونسيف ومنظمات أخرى تمول مؤسسة المياه بالمشتقات النفطية والتي تضخ على أحياء المدينة، إلا أن عملية ضخ المياه توقفت بسبب أعمال إصلاحات والتي تقترب من الشهرين منذ تسليم القيادي أبو العباس البئر الواقعة في المظفر والتي كانت تزود المدينة بالمياه.

ويقول منير عاطف 29 عاما مقيم بالمكلا، إن تعز تعاني من استفحال أزمة المياه، وإن جميع آبار الضباب جفت بسبب زراعة القات.

ويؤكد محمد قاسم 33 عاما، وهو أحد بائعي وايتات المياه، أن جميع آبار المدينة توقفت عن العمل بسبب استنزاف الآبار وقلة الأمطار.

ولفت قاسم، إلى أن "إن بئراً واحدة ما زالت تعمل في منطقة الدمينة شرق المطار القديم بتعز".

وتابع قاسم أنه لأكثر من يوم يظل في طابور طويل ينتظر حصة وايته من الماء وأحياناً يستمر لأكثر من يومين. الأمر الذي تسبب بأزمة واحتكار من قبل أصحاب الويتات ورفعهم الأسعار إلى أكثر من 25 ألف ريال. 

ويلفت سليم حامد 40 عاما بالقول، إلى إن الوضع في تعز أصبح مأسويا، وأشبه بالإستغلالي من قبل البعض .. محملا السلطة المحلية في تعز مسؤولية التقاعس في الخروج بحل ينهي أزمة المياة لا سيما أنها تزامنت مع الشهر الفضيل. 

وتجدر الإشارة إلى أن محافظة تعز تقع جنوب العاصمة صنعاء، وتبعد عنها بحوالي (256) كيلو متراً، وتحتل محافظة تعز المرتبة الأولى من حيث عددالسكان في الجمهورية، إذ يشكل سكانها ما نسبته (12.2%) من سكان الجمهورية، وعدد مديرياتها 23 مديرية.

أزمة المياه في تعز تؤدي إلى بيع الماء بالأسواق السوداء.. استطلاع ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أزمة المياه في تعز تؤدي إلى بيع الماء بالأسواق السوداء.. استطلاع، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أزمة المياه في تعز تؤدي إلى بيع الماء بالأسواق السوداء.. استطلاع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق