إعلام الانتقالي يستغل مقتل مواطن بسيئون بخلاف عائلي ليهاجم المنطقة العسكرية الأولى

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار من اليمن أكدت مصادر إعلامية في سيئون ل"المشهد اليمني"، قيام المدعو أحمد سالم مبارك باليث بقتل أحد أقاربه في منطقة مريمة بضواحي مدينة سيئون إثر خلاف عائلي وقد سبق للجاني بأن قتل عمه ونجله في منطقة رخية وتقوم الأجهزة الأمنية بتتبعه لضبطه وتقديمه للمحاكمة .


وقد قامت وسائل الإعلام التابعة للانتقالي بنشر أخبار كاذبة تفيد بأن المقتول قيادي في الانتقالي وأن قوات المنطقة العسكرية الأولى لم تحرك ساكنا لتقوم بعد ذلك بشن حملة عليها كعادتها حيث دأبت منذ فترة بشيطنة المنطقة العسكرية الأولى بحضرموت وتنسب لها كل ما يحدث في حضرموت من مشاكل واختلالات وهو ما ينافي العقل والمنطق.


وبحسب الكثير من المتابعين فإن الحملة الإعلامية التي تشنها الوسائل الإعلامية التابعة للانتقالي ضد المنطقة العسكرية الأولى بوادي حضرموت قد بنتائج عكسية حيث أدرك أبناء حضرموت أهمية وجود الجيش الوطني بحضرموت لترسيخ الأمن والاستقرار وحراسة الطرقات المنشآت العامة والمصالح الخاصة للمواطنين .

إعلام الانتقالي يستغل مقتل مواطن بسيئون بخلاف عائلي ليهاجم المنطقة العسكرية الأولى ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر إعلام الانتقالي يستغل مقتل مواطن بسيئون بخلاف عائلي ليهاجم المنطقة العسكرية الأولى، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى إعلام الانتقالي يستغل مقتل مواطن بسيئون بخلاف عائلي ليهاجم المنطقة العسكرية الأولى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق