تعز.. آل محمود يكشفون تفاصيل الجرائم التي ارتكبتها مليشيات الإصلاح بالمسراخ

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أصدر آل محمود عبدالحميد بيانا كشفوا تفاصيل الجرائم التي ارتبكتها مليشيات الاصلاح في قريتهم جبا الواقعة في مديرية المسراخ جنوب تعز.

وسرد البيان سلسلة جرائم قتل وتصفية واقتحامات للمنازل نفذتها مليشيات الاصلاح في القرية بحقهم يوم السبت الماضي.

وكشف البيان عن قيام الحملة الأمنية التي أرسلتها قيادة الأمن والجيش الخاضتعان للاصلاح الى المنطقة باعتقال أفراد منهم بدلا عن ملاحقة عناصر المليشيات التي ارتكتب الجرائم.

وفيما يلي ينشر "اليمن العربي" نص البيان :

بيان مهم جدا لمعرفة ما الذي حدث في المسراخ

بيان آل محمود عبدالحميد 

مساءيوم السبت :18/5/2019 تعرَّضت منطقةجبأ،مديريةالمسراخ،لهجوم نفذته المئات من عناصرتنتمي لمليشيا حزب التجمع اليمني للإصلاح استخدمت فيه مختلف انواع الأسلحةالخفيفة والمتوسطة لترتكب في حق الاهالي جرائم اقل مايمكن وصفها بالجرائم ضدالإنسانية واعمال إرهابية تهدد الأمن والسلم الإجتماعي في المنطقة. 

بدأت تلك الجرائم بعد صلاة المغرب عندما قامت مجموعة من تلك العناصر الإجرامية بعمل كمين للشهيد فيصل عبدالجليل محمود عبدالحميد عندما كان خارجاً من منزله الكائن في قرية الدمنة وإطلاق النارعليه بكثافة بقصد قتله فنتج عن ذلك إصابته بطلقة نارية في رجله اليمنى ومقتل إثنين من المهاجمين.

وعقب الواقعة مباشرة أسعف الشهيد إلى مركزالمديرية وأبلغ إدارة أمن المديرية بما حدث فتم حجزه في إدارة الأمن في الوقت الذي كان المئات من من افراد تلك المليشيا الإجرامية قد باشرت الهجوم على المنطقة مستهدفة المنازل وساكنيها فقتلت المجني عليه الشهيد/عبدالعزيز عبدالصمد ناجي عبدالله في قرية المحطة بدم بارد ،والحقت اضرار بالغة بالمنازل والممتلكات فضلاً عن ارهاب وإرعاب النساء والأطفال.

كماقامت بإقتحام منزل الدكتور أمين أحمدمحمود بقوة السلاح ونهب كل مابداخله ثم احراقه في اليوم التالي. 

هذا وقد قامت تلك العناصر الإجرامية بتصفية الشهيد فيصل عبدالجليل داخل مبنى إدارة أمن المديرية بوحشية ومثلت بجثته ورميها بعد ذلك في الطريق العام. 

بعد ذلك وفي صبيحة اليوم التالي وصلت عدة أطقم تابعة لما يسمى باللجنة الأمنية الى المنطقة وبدلاً من ان تقوم بظبط تلك العناصر قامت ،ودونماخجل،بإلقاء القبض على عدد من المجني عليهم وهم كلاً من الشيخ علي محمود عبدالغني واخيه عبدالحكيم والأستاذ جلال عبدالغني قائدوأخذهم الى مدينة تعز وحبسهم في ادارة الأمن دونما مسوغ قانوني ولازالوا محتجزين الى الآن في حين تُركت تلك العناصر الإجرامية لتستمر في ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الاهالي في المنطقة. 

وإزاء كل تلك الجرائم فإننا  نحمل الجهات الأمنية والإدارية المسؤلية الكاملة ،  والإفراج فوراً عن الشيخ  علي محمود عبدالغني ومن معه ،وندعو كل الشرفاء في محافظة تعز الى الوقوف صفاً واحداً وبحزم في وجه تلك العناصرالإجرامية ووضع حد لما ترتكبه من جرائم في حق ابناء المنطقة والمحافظة ،وندعو كافة المنظمات المحلية والدولية الى التحرك العاجل والقيام بواجبها إزاء ماحدث. 

هذاونتوجه بالشكر الجزيل لكل من تضامن معنا واستنكر وادان تلك الجرائم. 

ونؤكد على احتفاظنا بحقنا في إتخاذ كافة الوسائل المشروعة الكفيلة بتحقيق العدالة .

تعز.. آل محمود يكشفون تفاصيل الجرائم التي ارتكبتها مليشيات الإصلاح بالمسراخ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تعز.. آل محمود يكشفون تفاصيل الجرائم التي ارتكبتها مليشيات الإصلاح بالمسراخ، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تعز.. آل محمود يكشفون تفاصيل الجرائم التي ارتكبتها مليشيات الإصلاح بالمسراخ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق