تقرير خاص- ما هي رسائل الجنوبيون في الذكرى الرابعة لتحرير عدن؟

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / فتاح المحرميالسابع والعشرون من رمضان العام ، والذي صادف حينها 17يوليو/2015م ، هي ذكرى تاريخية في مسيرة شعب الجنوب .. كيف لا وهي اليوم تحل علينا ذكراها الرابعة وتجدد نصرها المؤزر في دحرت مليشيات الحوثي وعفاش وقطعت أذرع إيران واطماعها في المنطقة.
وبالتزامن مع هذه الذكرى دشن نشطاء جنوبيون هاشتاغ حمل وسم ‎#عدن_تنتصر_للعرب ، وكتب تحت هذا الهشتاغ نخبة من القادة والسياسيين والإعلاميين والنشطاء الجنوبيين ، متذكرين هذه الذكرى.
وترصد عدن تايم في هذا التقرير الخاص أبرز الكتابات والتعليقات التي تذكر فيها الجنوبيين ذكرى تحرير عاصمتهم وهي تصادف عامها الرابع ، بالإضافة إلى رصد رسائلهم في ذكرى التحرير.

ذكرى فخر خالدة اجتثت خطر إيران

وبالتزامن مع الذكرى الرابعة لتحرير عدن ، علق عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي علي الكثيري ، معتبراً أنها ذكرى كانت عدن والجنوب فيها على موعد مع اجتثاث الخطر الذي كان يهدد المنطقة ، وقال : "‏كانت عدن وكل الجنوب العربي على الموعد في معارك اجتثاث الخطر الذي كان يتهدد المنطقة العربية وكان للمقاومة الجنوبية الكلمة الفصل بإسناد من الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة".
مضيفاً ‏: "ملاحم تحرير عدن النور من دنس المليشيات الحوثية الغازية ستظل خالدة في وجدان كل العرب بصفتها أعظم ملاحم الذود عن الأمن القومي العربي وقطع دابر المخططات التوسعية الأيرانية في المنطقة العربية.‎

ويتذكر المحلل السياسي هاني سالم مسهور ذكرى تحرير عدن بالفخر والاعتزاز ، سيما وهي قد كسرت جبروت إيران.
وقال مسهور : " ‏فخورون باحياء ‎#ذكرى_تحرير_عدن وسنكرر فخرنا كل عام وكل يوم، فلقد سجل ابطال الجنوب انتصاراً عظيماً وكسروا جبروت ايران وحلفائهم الاشرار في شمال اليمن".
مضيفاً : " بانتصار عدن تم تأمين باب المندب واستعاد العرب توازنهم بشجاعة كل ابناء الجنوب من اقصاه الى اقصاه".

بدوره قال الناشط السياسي ابو وسام الشعيبي : ‏" انتصار عدن مثل حينها انتصار لكل دول المنطقة والاقليم بذلك تحطمت احلام ايران والمد الفارسي في شبه الجزيرة العربية بشكل عام"

عدن تذل الفرس ودلالات تزامن انتصارها مع قمة مكة

واردف مسهور في تعليقه الذي نشره عبر حسابه على تويتر : " ‏ليفتخر روحاني كما يشاء ولكنه سيبقى ذليلاً عند عاصمة الجنوب عدن فعند أسوارها تمرغت أنوف الفرس وأذنابهم وسجل العرب انتصارهم الذي سيكتبه التاريخ بمداد من الذهب".
مشيراً في تغريدة أخرى : ‏" تتزامن قمم مكة مع ‎#ذكرى_تحرير_عدن في ٢٧ رمضان دلالات انتصار عاصمة الجنوب باسناد صقور السعودية وأسود الإمارات لها جوهرها في التعاضد العربي ضد المشروع الايراني".

تأكيد على الشراكة

مشرف صحيفة الإمناء د.صدام عبدالله أعتبر تحرير عدن تأكيد على أن الجنوب شريك حقيقي للتحالف.
وقال في تغريدة له بالتزامن مع ذكرى تحرير عدن : "عدن العاصمة الجنوبية الأبدية في مثل هذا اليوم استطاعة التحرر من الاحتلال المتجدد بقوى جديدة المدعومة خارجيا وذلك بفضل الله ثم دعم التحالف والتفاف ابناء الجنوب من كل مكان للدفاع عن عاصمتهم وللتاكيد بأن الجنوب يد واحدة وهو الشريك الحقيقي للتحالف العربي".

‏ويضيف الناشط اشرف محمود : " اثبت الجنوبيين انهم حليف قوي وأمين لأشقائهم العرب في الخليج وذلك من خلال مواصلتهم القتال حتى خارج حدود وطنهم لإدراكهم بخطورة مشروع إيران التوسعي والمدمر في المنطقة".

تعزيز الشراكة ودعوة لعدم خذلان عدن

موقع الجنوب الاستراتيجي وقواه العسكرية والأمنية كفيلة بتعزيز الشراكة مع التحالف العربي ، ووفاء لذلك أطلقت دعوات لعدم خذلان عدن بالتزامن مع ذكرى تحريرها.

حيث قال الناشط الحقوقي والسياسي د.افندي المرقشي أن : "الجنوب هو العمق الاستراتيجي لأمن واستقرار دول المنطقة بما يمتلكه من موقع استراتيجي وقوة بشرية كفيلة بالشراكه مع دول التحالف العربي لحماية الأمن القومي العربي ومع العالم في مكافحة الاٍرهاب". ‎

من جانبه دعا رئيس تحرير صحيفة وموقع يافع نيوز ياسر اليافعي التحالف العربي إلى عدم خذلان عدن.
وقال : "‏قبل اربع سنوات في مثل هذا اليوم ‎#عدن_تنتصر_للعرب وتقصي على مشروع ايران في جنوب ‎اليمن لذلك نتمنى من العرب ان لا يخذلوا ‎عدن".

تقرير خاص- ما هي رسائل الجنوبيون في الذكرى الرابعة لتحرير عدن؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تقرير خاص- ما هي رسائل الجنوبيون في الذكرى الرابعة لتحرير عدن؟، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تقرير خاص- ما هي رسائل الجنوبيون في الذكرى الرابعة لتحرير عدن؟.

أخبار ذات صلة

0 تعليق