صحيفة: الاعتداء على السفن وإطلاق الصواريخ الإيرانية من قبل الحوثي تمادياً مدوياً

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن اعتبرت صحيفة خليجية، أن "الاعتداء على السفن وإطلاق الصواريخ الإيرانية من قبل الحوثي يعد تمادياً مدوياً".

وبينت صحيفة "الخليج" الصادرة اليوم السبت - تابعها "اليمن العربي" - "أن "التأكيد على المؤكد من مكة، لكنها لحظة خطر تستدعي اللغة المحددة والاتفاق الذي يعكس الضمير الجمعي. هذه محطة تاريخية حاسمة، فكان لا بد لقمم مكة المكرمة، الخليجية والعربية والإسلامية، من مناقشة الموضوع الرئيسي المطروح في أجواء من الصراحة والمكاشفة، وصولاً إلى نتائج في حجم التحديات، ووصولاً إلى إثبات المسلمات مجدداً، وأولاها أن أمن الخليج واحد لا يتجزأ، وأنه خط أحمر، وكذلك الأمن العربي في شموله وفي كل تفاصيله الدقيقة".

وبينت:"لقد تجاوبت الدول الشقيقة والصديقة مع النداء الذي أطلقه خادم الحرمين الشريفين في أعقاب الاعتداءات الغاشمة السافرة على محطتي ضخّ النفط السعوديتين، وأربع ناقلات نفط قبالة سواحل الإمارات، وتلفت النظر الفترة الزمنية القصيرة بين الدعوة والانعقاد، ما يدل على الاستعداد والجاهزية، في سبيل إعلان المواقف المبدئية، والتضامن مع حق دولة الإمارات والمملكة العرببة السعودية الشقيقة ضد باطل إيران وذيولها في المنطقة، خصوصاً ميليشيات الحوثي الإيرانية الإرهابية، ولا شك من وجود أسباب عاطفية، لكن هنالك أيضاً، قبل ذلك، عوامل السياسة والاقتصاد والعقل والحكمة، فقد تمادت إيران كثيراً في سياسة الأطماع التوسعية والتدخلات في شؤون الدول، في ضوء أو عتمة مسعاها لتصدير «الثورة»، وهو مشروعها المعلن لكن المتعثر منذ نهاية سبعينات القرن الماضي، مروراً بعدد من الحروب التي أشعلتها أو كانت طرفاً فيها، نحو هذه اللحظة المدجّجة، من الطرف الإيراني، بأسباب الفتنة وتقويض أمن واستقرار المنطقة".

وتابعت"ووسط المشهد، مثل الاعتداء على السفن وإطلاق الصواريخ الإيرانية من قبل الحوثي تمادياً مدوياً لا يمكن السكوت عليه، حيث يمثل الفعل الإيراني خروجاً على كل المبادئ والقيم المتصلة بالدبلوماسية أو السياسة أو الأخلاق، فضلاً عن المحاولة المستميتة لتعطيل التجارة والملاحة الدولية".

وتساءلتك"فماذا كانت تتوقع طهران؟ الدول الشقيقة والصديقة مع الإمارات والسعودية، الدول المحبة للسلام، والعاملة ضد الفوضى والتطرف والإرهاب، والساعية إلى ترسيخ أنموذج تنموي متقدم غايته نهضة الأوطان، وتحقيق غاية الإنسان في حياة عزيزة وكريمة".

وذكرت:"لقد جسدت قمم مكة برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وبهذا الحضور المشرف، أهمية بحجم التحديات والمقاصد العظيمة وراء هذه القمم، ولقد أضافت مشاركة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى هذه اللقاءات معنىً خصوصياً نادراً: إنه القائد الذي يتبنى قيم مكة وقممها من قبل ومن بعد، فعمق حضوره الأهداف، وعززت مواقفه المواقف".

واختتمت:"إنه الوعي العميق بخطورة التطورات، وهو تجسيد للدور المحوري الذي تقوم به المملكة، كما عبر محمد بن زايد، فلخّص كعادته فأخلص، وأتقن فأحسن".

صحيفة: الاعتداء على السفن وإطلاق الصواريخ الإيرانية من قبل الحوثي تمادياً مدوياً ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر صحيفة: الاعتداء على السفن وإطلاق الصواريخ الإيرانية من قبل الحوثي تمادياً مدوياً، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى صحيفة: الاعتداء على السفن وإطلاق الصواريخ الإيرانية من قبل الحوثي تمادياً مدوياً.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق