”الأغذية العالمي” يقتحم ”نهم” و”الدريهمي” (ترجمة خاصة)

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم، أنه تمكن من الوصول إلى منطقة نهم (شمال العاصمة صنعاء) التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي الانقلابية، لأول مرة منذ تصاعد الحرب بين الميليشيا والتحالف الذي تدعمه السعودية في 2015.

وقال المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي ، هيرفيه فيرهوسيل ، للصحفيين في جنيف أن "البرنامج نجح يوم الخميس في توزيع الأغذية والمساعدات لأكثر من 5 آلاف شخص من "896" أسرة تعيش بالقرب من الخطوط الأمامية لمنطقة نهم في محافظة صنعاء".

وأضاف فيرهوسيل  "تعد المرة الأولى التي يصل فيها برنامج الأغذية العالمي مع الشريك المتعاون، منظمة الإغاثة الإسلامية، إلى أشخاص يعيشون داخل منطقة نهم العسكرية".

ووفقًا لبيان صادر عن برنامج الأغذية العالمي - حصل "المشهد اليمني" على نسخة منه وترجمه للعربية - تم إجراء عملية توزيع واحدة شملت مواداً غذائية تكفي لتغطية احتياج شهرين، في نقطتين لتوزيع الأغذية.

واعتبر البيان توزيع المواد في "نهم" "إنجازًا مهمًا" لأن المنطقة كانت بمثابة منطقة نزاع على خط المواجهة، والتي كان يصعب الوصول إليها لفترة طويلة.

وقال فيرهوسيل إن برنامج الاغذية تمكن من الوصول إلى "المنطقة المحاصرة من مدينة الدريهمي في محافظة الحديدة ، والتي شهدت صراعا شديدا وانعدام الأمن لفترة طويلة".

وقال فيرهوسيل إن "فريق برنامج الاغذية العالمي لاحظ أن الأطراف المتحاربة ساعدت في الوصول إلى الدريهمي".

وقال السيد فيرهوسيل للصحفيين إن "برنامج الأغذية العالمي قدم حصص المساعدات الغذائية العامة لمدة شهرين ، والمياه ، ومستلزمات النظافة ، ومستلزمات الكرامة من اليونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان ، وغيرها من المساعدات الغذائية تغطي احتياج سنة كاملة".

وأقر المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي، هيرفيه فيرهوسيل بأنه مايزال هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به". 

وقال فيرهوسيل، "كان البرنامج يصل إلى 7 إلى 8 ملايين شخص شهريًا. ومنذ يناير وفبراير ، وصلنا إلى 10 ملايين شخص شهريًا "، مضيفًا أنهم يأملون في تمديد ذلك إلى 12 مليون شخص.

وتابع فيرهوسيل: "لم نصل إلى هذا الحد في الوقت الحالي بسبب مشكلات التوزيع التي لدينا". وحتى في صنعاء ، تشير تقارير المنظمات غير الحكومية العاملة في نهيم إلى أنه رغم إمكانية الوصول إلى بعض المناطق، فإن "بعض المجتمعات التي يتواصل فيها القتال، تبقى بعيدة المنال".

وقال فيرهوسيل ، "إن برنامج الاغذية العالمي ملتزم" بالعمل مع كلا الجانبين "من النزاع" لمحاولة تسهيل أكبر قدر ممكن ليس فقط الوضع الأمني ​​ولكن أيضًا الوصول ".

وحول ما يتعلق بمطاحن البحر الاحمر، قال فيرهوسيل إنها كانت تحتوي على ما يكفي من الحبوب لإطعام 3.7 مليون شخص لمدة شهر، لكن "الكمية الإجمالية للقمح التي ماتزال صالحة للاستهلاك البشري غير محددة في هذه المرحلة".

”الأغذية العالمي” يقتحم ”نهم” و”الدريهمي” (ترجمة خاصة) ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ”الأغذية العالمي” يقتحم ”نهم” و”الدريهمي” (ترجمة خاصة)، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ”الأغذية العالمي” يقتحم ”نهم” و”الدريهمي” (ترجمة خاصة).

0 تعليق