ميليشيا الحوثي تنهب محلات الصرافة والمراكز التجارية بذريعة منع تداول العملات الجديدة

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن تواصل مليشيا الحوثي نهبها للقطاع الخاص، بعد أن استولت على مؤسسات الدولة وتحكمت بها، حيث باشرت الميليشيا بتنفيد حملات ميدانية لنهب ومصادرة الأموال بذريعة منع تداول الطبعة الجديدة من العملة الوطنية في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها. 


وشكلت مليشيا الانقلاب لجاناً ميدانية للنزول لتنفيذ حملات تفتيش ومداهمات على البنوك وشركات الصرافة والمراكز التجارية ومصادرة كافة العملات من جميع الفئات من الطبعة الجديدة دون أن تعمل على تعويض شركات الصرافة والتجار الذين يتلقون خسائر مستمرة بفعل الممارسات غير القانونية التي تقوم بها المليشيات ضدهم. 


وتمارس الحملات الحوثية المزعومة ابتزازاً مفضوحاً للشركات والمراكز التجارية كما هو الحال مع مركز سيتي ماكس التجاري الذي أغلقته المليشيات بحجة قبوله للطبعة الجديدة من العملة الوطنية. 


وأغلقت المليشيا عدداً من المحلات التجارية الكبيرة في شوارع الأصبحي، وحدّة، والتحرير.. وغيرها بالعاصمة صنعاء، ونهبوا الملايين من المحلات التجارية، بعد تحطيم كاميرات المراقبة وإخراج الباعة من أوساط المحلات، التي تكتظ عادة بالزبائن لشراء حاجيات العيد. 


وتبرر المليشيات إغلاق المراكز والمحلات التجارية، رفض وتعنت أصحابها إتاحة المجال أمام لجانها الميدانية لممارسة مهامها في الضبط والتفتيش للعملات غير القانونية حسب تعبيرها.

ميليشيا الحوثي تنهب محلات الصرافة والمراكز التجارية بذريعة منع تداول العملات الجديدة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ميليشيا الحوثي تنهب محلات الصرافة والمراكز التجارية بذريعة منع تداول العملات الجديدة، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ميليشيا الحوثي تنهب محلات الصرافة والمراكز التجارية بذريعة منع تداول العملات الجديدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق