اللجنة العسكرية لمليشيا الحوثي تصدر البيان رقم ”1” بعد فشل المفاوضات مع الحكومة الشرعية

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار من اليمن قالت اللجنة العسكرية التابعة لمليشيا الحوثي الإنقلابية، والخاصة بنقاشات الأردن بشأن رفع الحصار الذي تفرضه المليشيات على تعز، إن الحكومة الشرعية هي من تعرقل المفاوضات الخاصة بفتح المنافذ الإنسانية.

وجاء بيان المليشيات الحوثية، عقب انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات بين الحكومة اليمنية والمليشيات بشأن فتح طرقات محافظة تعز، دون الخروج بأي نتيجة إيجابية.

وقال رئيس اللجنة العسكرية الحوثية الخاصة بنقاشات الأردن يحيى الرزامي، إن جماعته قدمت مبادرة جدية بفتح ثلاث طرق في تعز في مبادرة احادية الجانب.

واتهم الرزامي، الحكومة الشرعية بعرقلة المفاوضات الجارية في الاردن، وزعم إنه لايوجد تجاوب صريح من الشرعية مع المبادرة التي قدمتها المليشيات الحوثية.

اقرأ أيضاً

ودعت مليشيا الحوثي ممثلي الأمم المتحدة للنزول مع اللجنة إلى محافظة تعز ومعاينة الواقع لإثبات جدية المليشيات ومعرفة من الطرف المعرقل لفتح المنافذ الإنسانية.

وفي وقت سابق، قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن اعلان مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران عن نيتها السير بإجراءات احادية محاولة لنسف المفاوضات المنعقدة في العاصمة الاردنية لرفع الحصار عن محافظة تعز.

وأكد في سلسلة تغريدات رصدها "المشهد اليمني"، أن الإجراءات الاحادية التي أعلنت عنها مليشيا الحوثي التفاف على بنود الهدنة الاممية التي تنص على فتح المنافذ الرئيسية في المحافظة المحاصرة منذ 7 سنوات، بطرق فرعية مستحدثة.

وأضاف الإرياني بالقول: "حديث مليشيا الحوثي عن فتح طرق فرعية بدلا عن المنافذ الرئيسية يؤكد امعان المليشيا في انتهاج سياسة العقاب الجماعي بحق أبناء محافظة تعز، ويضاعف المعاناة الانسانية للملايين من ابناء المحافظة "الاكثر كثافة بشرية" والتي تعرضت لابشع صنوف الحصار والقتل الممنهج خلال سنوات الحرب".

وحذر الوزير اليمني، من استمرار المراوغة والتلاعب الحوثي بملف رفع الحصار عن محافظة تعز، بهدف كسب المزيد من الوقت، في ظل تقارير تؤكد استمرار مليشيا الحوثي في الدفع بتعزيزات عسكرية للمنطقة واستحداث المتارس والسواتر الترابية والخنادق، وقصف الأحياء السكنية بمختلف الاسلحة، واستهداف المدنيين بنيران القناصة.

وطالب المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي بالقيام بمسئولياتهم القانونية والاخلاقية وممارسة ضغط حقيقي علي مليشيا الحوثي الارهابية لتنفيذ بنود الهدنة، وفتح المنافذ الرئيسية لمحافظة تعز فورا وبما يضمن إنهاء المعاناة الانسانية للمدنيين وتنقلهم بصورة طبيعية.

اللجنة العسكرية لمليشيا الحوثي تصدر البيان رقم ”1” بعد فشل المفاوضات مع الحكومة الشرعية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر اللجنة العسكرية لمليشيا الحوثي تصدر البيان رقم ”1” بعد فشل المفاوضات مع الحكومة الشرعية، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى اللجنة العسكرية لمليشيا الحوثي تصدر البيان رقم ”1” بعد فشل المفاوضات مع الحكومة الشرعية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق