بعد تسريب فيديو صوره اثناء علاقته الجنسية مع زوجته .. مواطن يقتل أولاده الثلاثة وشرب من دمهم في رداع (وثائق رسمية)

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار من اليمن أقدم شاب ثلاثيني على قتل أولاده الثلاثة بعد رصهم في إتجاه واحد وإطلاق رصاصة واحدة عليهم والتي اخترقت أجسادهم الثلاثة من سلاحه الآلي في رداع بمحافظة البيضاء .
وأطلع المشهد اليمني اليوم الثلاثاء على تسريبات صادرة عن محكمة رداع الإبتدائية والتي تضمنت حكم صادر عن المحكمة ضد شاب ثلاثيني قام بقتل أولاده الثلاثة بعد إطلاق النار عليهم من سلاحه الآلي ثم القيام بشرب دمائهم والتي اعتبرها المتهم بأنه قام بذلك حبا في ابنائه .
وتضمن الحكم الصادر عن محكمة رداع الإبتدائية برئاسة القاضي عبد الله عبد الولي الشباطي بإعدام المتهم في مكان عام ودفع دية أربعة عشر مليون ريال لورثه الأولاد الثلاثة أحمد ومشاعل وعلي بعد قتلهم عمدا وعدوانا .
وبرر القاتل جريمته بأنه شك بأن زوجته قامت بتسريب مقطع مرئي " فيديو" والذي قام من خلاله توثيق علاقته الجنسية مع زوجته والاحتفاظ بها في صندوقه الخاص المخصص لحفظ الاموال .
وبعد عامين من احتفاظه بالتسجيل واثناء استلامه حواله من إحدى محلات الصرافة شك انه حصل على مقطع الفيديو عندما سمعه يخبر شخص اخر بجانبه وهو يسمع , بأنه لايجوز للرجل ان يصوير الزوجه بوضعيه مخلة , وقال ساخرا بأنه قام بتطليق زوجته وتزويجها بمشرف حوثي .
وتعد هذه الجرائم دخيله على الشعب اليمني لكن المليشيا الحوثية اغرقت اليمن بالمخدرات والتي كان آخرها القبض على سفينة محملة بالمخدرات بالمياه اليمنية قبل أسبوع والتي كانت قادمة من إيران وعليها عددا من البحارة الإيرانيين لذلك تزايدت الجرائم خاصة في أوساط العناصر الحوثية والتي ارتكبت عشرات الجرائم في حق آبائهم .

بعد تسريب فيديو صوره اثناء علاقته الجنسية مع زوجته .. مواطن يقتل أولاده الثلاثة وشرب من دمهم في رداع (وثائق رسمية) ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر بعد تسريب فيديو صوره اثناء علاقته الجنسية مع زوجته .. مواطن يقتل أولاده الثلاثة وشرب من دمهم في رداع (وثائق رسمية)، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى بعد تسريب فيديو صوره اثناء علاقته الجنسية مع زوجته .. مواطن يقتل أولاده الثلاثة وشرب من دمهم في رداع (وثائق رسمية).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق