من يخدم الإخوان بإطلاق وترويج شائعات حول توتر الأوضاع في عدن؟

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن تداول نشطاء في حزب الإصلاح، ذراع الإخوان في اليمن، تدوينات ومنشورات على مواقع التواصل الإجتماعي تتحدث عن بوادر توتر في العاصمة المؤقتة عدن قد تفضي إلى مواجهات عسكرية .

وانتشرت هذه المنشورات التي وصفها مراقبون بـ"الشائعات" بشكل كبير بعد إرفاقها بتسجيل صوتي نشرته قناة الجزيرة القطرية التي قالت أنه لقائد اللواء الرابع حرس رئاسي، العميد، مهران قباطي، ويتحدث فيه عن إستعداد المجلس الإنتقالي الجنوبي للسيطرة على البنك المركزي وميناء عدن وقصر المعاشيق الرئاسي .

هذا التسجيل نفاه قباطي في بيان صادر عنه جملة وتفصيلاً، وأكد أن عدن تعيش حالة من الإستقرار وأنه لم يتحدث عن أي تحركات لقوات الإنتقالي بدعم من الإمارات كما زعم التسجيل المفبرك .

وبرغم هذا النفي إستمر نشطاء الإصلاح في ترديد إسطوانة التوتر الأمني، بالتزامن مع إتصال هاتفي أجراه رئيس الجمهورية، عبدربه منصور هادي، مع نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية، المهندس، أحمد الميسري، للإطلاع على أوضاع العاصمة المؤقتة عدن .

كما تزامن إطلاق هذه الشائعات مع الخسائر المتكررة التي تتكبدها ميليشيا الحوثي الإنقلابية على أسوار محافظة الضالع، الأمر الذي دفع مراقبين إلى التأكيد على أن هذه الشائعات لا تخدم سوى تلك الميليشيات .

وقال المراقبون لـ(اليمن العربي) أن نشطاء الإخوان يريدون تشتيت تركيز قوات المقاومة الجنوبية والعمالقة والألوية العسكرية التي تقاتل الميليشيات على حدود محافظة الضالع بهدف السماح للميليشيات بإعادة ترتيب أوضاعها وتعويض خسائرها البشرية التي تكبدتها خلال الفترة الماضية .

وفي تعليقه على هذه الشائعات، قال الناطق الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، نزار هيثم، ان جهود المجلس تنصب حاليآ على تسخير كل إمكانياته للدفاع عن الحدود من العدو الحوثي وأعوانه .. لافتاً إلى أن من وصفهم بـ"عديمو الإخلاق" يتعمدون خلق أزمات من العدم لخدمة الحوثي بالمجان .

واضاف في منشور له بالفيسبوك، "من الطبيعي عندما يخسر العدو وأحزابه وتفشل مخططاتهم الإجرامية، تبدأ الماكنة الاعلامية الممولة والتابعة للعدو بنشر وترويج الشائعات الكاذبة وهي من أخطر الحروب المعنوية ، كونها تسمح بانتشار الأوبئة النفسية ممن لديهم عقدة نقص وحقد على الجنوب وأهله ليكونوا أدوات بالتحريض ونشر الفتنة تارة عن جهل وأخرى عن قصد".

من يخدم الإخوان بإطلاق وترويج شائعات حول توتر الأوضاع في عدن؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر من يخدم الإخوان بإطلاق وترويج شائعات حول توتر الأوضاع في عدن؟، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى من يخدم الإخوان بإطلاق وترويج شائعات حول توتر الأوضاع في عدن؟.

إخترنا لك

0 تعليق