زيادة إصابة الشباب تحت الثلاثين بسرطان القولون.. لماذا؟

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن سرطان القولون هو من أكثر أنواع السرطان شيوعا، ورغم أن الإصابة أغلبها تكتشف لدى كبار السن، فوق الـ60 عاما، فإن أطباء الأورام لاحظوا في السنوات الماضية زيادة في حالات سرطان القولون لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا، وخصوصا لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و29 عامًا.
في البداية، لاحظ باحثون أميركيون تضاعف عدد الشباب المصابين بسرطان القولون في أميركا، لدرجة أنه في عام 2018، كان 10% ممن أصيبوا بسرطان القولون يقل سنهم عن 50 عاما، وفي المقابل بدأت الإصابات لدى كبار السن تتراجع، وفقا لتقرير في دويتشه فيله.
الوكالة الدولية لأبحاث السرطان (IARC)، أجرت دراسة حول هذا التطور في العالم، فقامت بتقييم 21 سجلاً للسرطان من 7 دول غربية على مدى السنوات العشر الماضية، فوجدت زيادة مستمرة في أعداد المصابين بسرطان القولون لمن هم دون الـ50 عاما. ووجدت أن الزيادة في الفئة العمرية من 20 إلى 29 عاما مقلقة أيضا.

زيادة لدى الشباب
ووفقا لمنشور سابق في موقع “مايو كلينك” تحت عنوان “حالات سرطان القولون والمستقيم ترتفع لدى البالغين الأصغر سنا، بينما تنخفض الفحوصات”، فيقول الخبراء “إن عدد الشباب الذين يصابون بسرطان القولون والمستقيم قبل سن الخمسين مستمر في الازدياد. وقد بدأ هذا التوجه في أوائل التسعينيات”.

وقالت الدكتورة ليزا بوردمان، طبيبة الجهاز الهضمي في مايو كلينك: “غالبية هذه الزيادات لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 40 و49 عامًا، لكن نصف حالات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم في سن الشباب تحدث في أعمار أقل من 40 عامًا. لقد اعتدنا على التفكير في سرطان القولون والمستقيم على أنه مرض من أمراض الشيخوخة. ومع زيادة عدد حالات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم عالميا، من الواضح أن هناك عوامل أخرى بالإضافة إلى الشيخوخة تسهم في الإصابة بسرطان القولون والمستقيم”.

وأضافت بوردمان “لم يتم تفسير هذا بسبب حالة وراثية معينة معروفة. فحوالي 20% فقط من المصابين بسرطان القولون المبكر أو في سن الشباب وُجِدَ أن لديهم تغييرا جينيا من النوع الوراثي. وغالبتهم ليسوا كذلك”.

اقرأ أيضاً

وأشارت إلى أن “التفسيرات المحتملة قد ترتبط بالتغييرات في النظام الغذائي، وزيادة معدلات السمنة وانخفاض النشاط البدني، ولكن حتى هذه اللحظة، ما يزال سبب تشخيص المزيد من الشباب بسرطان القولون والمستقيم غير معروف”.

أسباب زيادة سرطان القولون لدى الشباب
أجرى باحثون في جامعة إيراسموس في روتردام دراسة، فقاموا بتحليل 25 عاما من البيانات الأوروبية ووجدوا زيادة كبيرة في سرطان القولون بين الشباب. وبين عامي 2004 و2016، كانت الزيادة بنسبة 8% تقريبا سنويا.

وكتب موقع مجلة “فوكوس” الألمانية أنه “يبدو واضحا للخبراء أن الجمع بين نظام غذائي غير صحي والسمنة وعدم ممارسة الرياضة في مرحلة الطفولة هي أرض خصبة للإصابة بسرطان القولون في سن مبكرة”.

وأضاف الموقع المذكور أن دراسات مختلفة أظهرت أن زيادة استهلاك اللحوم، والوجبات السريعة، والأطعمة الجاهزة وجميع الأطعمة عالية المعالجة تضر بصحة القناة الهضمية، خاصةً عندما تحل محل الأطعمة الطازجة المليئة بالفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف.

السرطان أكثر شراسة لدى صغار السن
وكانت دراسة أميركية وجدت -وفقا لدويتشه فيله- أن انتشار الخلايا السرطانية لدى مرضى سرطان القولون، الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما، يحدث بشكل أكبر منه لدى مرضى سرطان القولون الأكبر سنًا، في مرحلة التشخيص الأولي. لكن من وجهة نظر الخبراء فإن الخطر الناجم عن نمط الحياة الضار بالقولون لا يفسر سبب إصابة المرضى الأصغر سنًا في كثير من الأحيان بأورام شرسة.

ونظرا لأن سرطان القولون يتطور عادة من الأورام الحميدة غير الضارة في بطانة القولون، فيمكن منع تطوره إذا كشفت اختبارات الفحص تلك الأورام الحميدة، وتمت إزالتها، وفي هذه الحالة لا تكون هناك أرض خصبة للسرطان، بحسب “فوكوس”.

المصدر: الجزيرة.

زيادة إصابة الشباب تحت الثلاثين بسرطان القولون.. لماذا؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر زيادة إصابة الشباب تحت الثلاثين بسرطان القولون.. لماذا؟، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى زيادة إصابة الشباب تحت الثلاثين بسرطان القولون.. لماذا؟.

أخبار ذات صلة

0 تعليق