المجلس الانتقالي الجنوبي يفتتح مكتبه في دولة كندا

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن افتتح المجلس الانتقالي الجنوبي، ممثلاً بالإدارة العامة للشؤون الخارجية في المجلس، مساء السبت، مكتبه في دولة كندا، في أمريكا الشمالية، بحضور جمعٍ غفير من أبناء الجالية الجنوبية والضيوف الذين تقدمهم عضو مجلس النواب الكندي، السيد شاندرا أرايا، والسيد جير نوستن، العضو السابق في الحكومة والبرلمان الكندي، ورجل الأعمال الكندي، السيد تاموس ودس، وممثلين عن بعض الجاليات العربية في كندا.

وفي حفل الافتتاح، ألقى الأستاذ عبدالكريم أحمد سعيد، رئيس مكتب الإدارة العام للشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي في كندا، كلمة رحب في مستهلها بالضيوف وبكل الحضور من أبناء الجالية الجنوبية في كندا، معبراً عن سعادته بهذا الجمع الكبير للجنوبيين الكنديين، مشيراً إلى أن ذلك يدل على الروح الوطنية التي يتحلى بها أبناء الجنوب في كندا ومدى ارتباطهم الوثيق بوطنهم وقضيته المصيرية.

وقدم سعيد مباركته للقيادة السياسية ممثلة بالرئيس للقائد عيدروس قاسم الزُبيدي، وهيئة رئاسة المجلس، وجماهير شعبنا بمناسبة افتتاح مكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس في كندا، كخطوة أولى على طريق إعادة افتتاح سفارات الجنوب في باقي دول العالم.

بعدها ألقى الدكتور عيدروس النقيب، رئيس مكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي، كلمة عبر الهاتف، هنأ خلالها الجالية الجنوبية ومكتب الشؤون الخارجية، في كندا بنجاح افتتاح المكتب.

واستعرض النقيب في كلمته المراحل التي مرّ بها كفاح شعبنا الجنوبي، والتضحيات التي قدمها عبر مسيرته النضالية، معبراً عن أمله في أن يتفهم الأخوة في الجمهورية العربية اليمنية موقف إخوانهم في الجنوب.

وأكد النقيب أن أبناء الجنوب لا يحملون أي ضغينة تجاه إخوانهم من أبناء العربية اليمنية، لافتاً إلى أن هناك رغبة جنوبية في إقامة علاقات طيبة ووديّة مع الأخوة في اليمن، في ظل دولتين متجاورتين يسود علاقاتهما التعاون والأمن والسلام، وتحفظ وتصان فيها حقوق ومصالح المواطنين في البلدين الشقيقين.

بعدها ألقت الأخت الناشطة منال محمد سعيد، عضوة سكرتارية المنسقية، كلمة المرأة الجنوبية في كندا، استعرضت فيها دور المرأة الجنوبية، ومساهماتها وحضورها الفاعل الى جانب أخيها الرجل قبل الوحدة في كل المجالات، وكذا المعاناة التي واجهتها بعد العام ١٩٩٠م .

من جانبه ألقى السيد شاندرا أرايا، عضو مجلس النواب الكندي كلمة بهذه المناسبة، هنأ خلالها الجالية الجنوبية بافتتاح مكتب الشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كندا، معتبراً ذلك نجاحاً للجالية وللقضية الجنوبية. وأبدى السيد شاندرا أرايا، استعداده للتعاون مع رئيس مكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للانتقالي، ومع الجالية الجنوبية بشكل عام، لإيصال صوتهم إلى الحكومة الكندية .

كما ألقى الأستاذ صالح الحاصل، رئيس الجالية الجنوبية في كندا، كلمة قدم من خلالها تهانيه للمجلس الانتقالي بافتتاح المكتب، مشيداً بدور الجالية الجنوبية في كندا، وتفاعلها مع قضايا الوطن، ومؤكداً على أهمية الحفاظ على اللحمة الجنوبية في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ الثورة الجنوبية.

في ختام الكلمات، تحدث الأستاذ غسان لقمان، رئيس جالية أبناء الجنوب العربي في أوتاوا، في كلمته عن الدور المحوري الذي يلعبه المجلس الانتقالي الجنوبي وقيادته في إبراز القضية الجنوبية للعالم، وفي توحيد الكلمة ورص الصفوف. وشهد الحفل عرض فلم وثائقي حول القضية الجنوبية، تُرجم إلى اللغة الإنجليزية، نال إعجاب الجميع.

واختتم الحفل بعروض لرقصات شعبية جنوبية، تبعها إقامة مأدبة عشاء تبادل فيها الحاضرون التهاني القلبية بهذا النجاح، مبدين استعدادهم بذل المزيد من الجهود لتفعيل دور الجالية وتعاونها مع مكتب الإدارة العام للشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي في كندا.

المجلس الانتقالي الجنوبي يفتتح مكتبه في دولة كندا ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر المجلس الانتقالي الجنوبي يفتتح مكتبه في دولة كندا، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى المجلس الانتقالي الجنوبي يفتتح مكتبه في دولة كندا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق