وثائق- لجنة رئاسية تنكل بأسر الشهداء الجرحى وتصادر رواتبهم

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم : وضاح الاحمديما تزال معاناة اسر الشهداء والجرحى في محافظات عدن ولحج وابين والضالع مستمرة منذ عام تقريبا وهي الفترة التي انقطعت فيها رواتبهم الشهرية، بتوجيهات من اللجنة الرئاسية المكلفة بحصر القوى غير الفاعلة - شهداء وجرحى وكبار سن- في الالوية والوحدات العسكرية، بقيادة العميد ركن ابراهيم حيدان، واحمد بشر، الامر الذي ضاعف من معاناة هذه الاسر على نحو غير مسئول ولا إنساني، بدلا من رعايتها وتكريمها وصون حقوقها كواجب ثابت تقدمه الدولة لرعاياها خصوصا الشريحة الأهم المتمثلة بأسر الشهداء والجرحى.

باشرت اللجنة المكلفة عملها التعسفي منذ تكليفها في يونيو ٢٠١٨، بإيقاف رواتب ( ٥١٤٦ ) و ( ٣٦٩٠) جريح، جلهم مدنيين في المحافظات الأربع، رغم ان مهامها واضحة ومقتصرة على حصر القوى غير الفاعلة من شهداء وجرحى وكبار سن عسكريين وليس مدنيين، وبدلا من التقيد بمهامها الموكلة، قفزت الى مهام ليست مهامها، وتجاوزت حدودها تعسفا الى ملف الشهداء والجرحى المدنيين في المحافظات الاربع، ليس لشيء سوى الاستيلاء على حقوق الشهداء والجرحى على نحو انتقامي من عائلاتهم بدلا من صون حقوقهم المكفولة شرعا ودستورا، تحت مبررات ودعاوي ثبت زيفها.

ونتيجة لمواصلة اللجنة الرئاسية تعنتها واستمرارها في مصادرة رواتب الشهداء والجرحى منذ عام تقريبا، عقدت مكاتب الشهداء والجرحى في المحافظات الأربع عدة لقاءات مع اللجنة الرئاسية والقيادات العليا من ذوي الشأن بهدف وضع الحلول الناجعة للمشكلة وإعادة صرف الرواتب، آخرها اجتماع موسع ضم وكيل اقليم عدن لشئون الشهداء والجرحى، علوي النوبة، شددت مخرجاته على والوقف الفوري لتعسفات اللجنة الرئاسية بحق الشهداء والجرحى، والتقيد بمهامها الموكلة والمتعلقة بالجانب العسكري فقط، مؤكدا على ان جميع الملفات المرفوعة من مكاتب الشهداء والجرحى في المحافظات سالفة الذكر سليمة ومستوفية الشروط، مستنكرا مواصلة اللجنة مخالفة قرار رئيس الجمهورية من خلال ارهاق اسر الشهداء والجرحى بشكل يومي في المتابعات ورفع ملفاتهم من لجنة الى أخرى.

وقال بيان صادر عن الإجتماع حصلت " عدن تايم" على نسخة منه؛ ان اللجنة لم تكتف بمصادرة حقوق الشهداء والجرحى المرقمين قبل تكليفها وانما شملت تجاوزاتها الشهداء والجرحى المعتمدين بعد تشكيلها عام ٢٠١٨، معتبرا ان كل تلك الممارسات لا تعتمد على اي مسوغ قانوني وان مخالفة للنظام والقانون.

وجاء في البيان" نتيجة لتزايد معاناة اسر الشهداء والجرحى ومواصلة شكاويهم، تم عقد لقاء بالفريق الركن عبدالله سالم النخعي رئيس هيئة الاركان العامة لشرح له معاناة اسر الشهداء والجرحى، وقام باستدعاء ابراهيم حيدان الذي اكد ان إيقاف صرف الرواتب جاء بناء على قرار اتخذته اللجنة الرئاسية بعد حصرها قائمة تضم ( ١٢٤) ملف شهيد و (٨٩ ) ملف جريح من المحافظات الاربع، بحاجة الى اعادة فحص ومراجعة للتأكد من سلامتها، الامر الذي دفع رئيس هيئة الاركان العامة الى التوجيه بضرورة عقد لقاء يضم العميد حيدان والوكيل النوبة في فبراير ٢٠١٩، وتم ذلك في مكتب النوبة الذي بادر بتقديم كافة الملفات التي طالبت اللجنة بإعادة فحصها وتبين انها سليمة، وان جميع الأسماء الواردة فيها لشهداء وجرحى مستحقين، ليتم الاتفاق على ذلك من الطرفين وتوقيع محضر رسمي يقضي بالإفراج عن المرتبات الموقوفة واستمرار صرفها، الا ان اللجنة الرئاسية لم تلتزم بالاتفاق وواصلت تعنتها واصرارها على إيقاف الرواتب الى الان".

وطالب البيان بسرعة صرف المتأخرات من رواتب الشهداء والجرحى كاملة واعتماد الية الصرف السابقة للمرقمين عبر الدائرة المالية لوزارة الدفاع وانزالها عبر المصارف البنكية، مهددا البيان باللجؤ الى إتخاذ اجراءات تصعيدية للمطالبة بهذه الحقوق حال لم يتم تنفيذها خلال الشهر الحالي.

وطالب ايضا بحماية حقوق الشهداء والجرحى وعدم اهانة عائلاتهم عبر لجان عسكرية، والإسراع بإنجاز الترقيات للشهداء العسكريين أسوة بالشهداء الذين تم ترقيتهم في وزارة الداخلية والشهداء والموظفين في القطاع الحكومي ودعمها بتعزيز مالي عاجل على ان تكون ترقيات تليق بتضحياتهم العظيمة، وكذا سرعة إنجاز اجراءات التعزيز المالي لمرتبات الشهداء المرقمين " دفعة ثانية " والبدء بصرف مرتباتهم وايضا سرعة إنجاز ترقيم ما تبقى من الجرحى " دفعة ثانية " وانجاز اعتماد التعزيز المالي لمرتباتهم ابتداء منذ فترة إصابتهم.

واكد على التعجيل في اعتماد مخطط اراضي معتمد لجميع الشهداء والجرحى دون استثناء وفي موقع ملائم على ان يتم الصرف بطريقة سلسلة عبر مصلحة اراضي وعقارات الدولة وبطريقة مشرفة تحفظ وتصون كرامة اسر الشهداء والجرحى، اضافة الى سرعة تفعيل قانون رعاية اسر الشهداء بجميع بنوده المتمثل في الرعاية الطبية والعلاج في الخارج واولوية المنح الدراسية والتوظيف والتعليم المجاني والتأمين الصحي لجميع افراد العائلة.

واختتم مطالباته بالدعوة الى الإسراع بإصدار قرار انشاء مبنى مركزي متكامل لرعاية وتأهيل وتدريب معاقي الحرب بكامل تجهيزاته ومرافقه الترفيهية والصحية والرياضية واقسام الدعم النفسي.

تصعيد :

الى ذلك كشف مدير عام مكتب الشهداء والجرحى بمحافظة الضالع، سيف سعيد عبيد، في تصريح ل" عدن تايم" انهم بصدد تنظيم وقفة احتجاجية بمشاركة اسر الشهداء والجرحى في المحافظات الأربع، في ٢٣ من الشهر الجاري، أمام بوابة " معاشيق" للمطالبة بوقف تعسفات اللجنة الرئاسية بحق الشهداء والجرحى، واطلاق رواتبهم الموقوفة منذ عام، ومنعها من التدخل في شؤون الشهداء والجرحى المدنيين.

وقال " قدم الشهداء والجرحى ارواحهم رخيصة للدفاع عن الوطن من عبث المليشيات الحوثية، ما دفع رئيس الجمهورية الى ترقيمهم وترقيتهم تقديرا لهذه التضحيات، لكن تعسفات اللجنة الرئاسية جاءت بمثابة عقاب لأسرهم، وعمل يراد به تشويه القيادة السياسة في مقدمتهم الرئيس ذاته".

واضاف " ان عاما كاملا من معاناة اسر الشهداء والجرحى بات امرا لا يمكن السكوت عنه نزولا عند مسئولياتنا المهنية والأخلاقية، خصوصا ان هذه الممارسات لا تستند لاي مسوغ قانوني، بل جاءت بناء على مزاجية ورغبة غير واضحة الى الان في التنكيل بأسر اهم شريحة مجتمعية"، مشيرا الى المعاناة الكبيرة المتزايدة لاسر الشهداء والجرحى في المحافظات الأربع، في ضل الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها البلاد.

واوضح ان اللجان المكلفة تكون دائما مزمنة بفترة شهر الا اللجنة الرئاسية بقيادة حيدان على وشك ان تتجاوز العام، وهذا ما يثير الكثير من التساؤلات حول مهامها الحقيقية، محملا اياها المسئولية الكاملة إزاء معاناة اسر الشهداء والجرحى.

شكاوى:

من جانبها كشفت عددا من اسر شهداء محافظة الضالع عن حجم المعاناة التي تمر بها جراء ايقاف رواتب الشهداء خصوصا ان غالبية الشهداء كانوا أرباب اسرهم وغير موظفين حكوميين ومن الطبقة الفقيرة، داعية رئيس الجمهورية الى سرعة التدخل والتوجيه برفع ايقاف رواتب الشهداء والجرحى واعادة تسليمها لمستحقيها باسرع وقت ممكن.

وقالت اسرة الشهيدة جنة صالح علي، ان ما اقدمت عليه لجنة حيدان وبشر جرم حقيقي بحق اسر الشهداء والجرحى، زاد من حدة آلام اسرة الشهيدة وضاعف من معاناتهم جراء المتابعات المستمرة من أجل صرف راتب الشهيدة، كما طالبت اسرة الشهيد عبده صالح عويضان، الجهات العليا بسرعة إعفاء اللجنة الرئاسية المكلفة ومحاسبتها على ما سببته من معاناة لأسر الشهداء والجرحى على مدى عام كامل، فيما عبر والد الشهيد عماد احمد محمد، عن أسفه للوضع المخزي الذي آلت اليه امور الشهداء والجرحى نتيجة تعسفات اللجنة الرئاسية، مشيرا الى ان رعاية اسر الشهداء والجرحى يعد اقل واجب تقدمه الدول لمن ضحوا بحياتهم من اجل اوطانهم، وليس ذلك منة من احد.

مناشدة:

وحلصت " عدن تايم" على مناشدة جماعية وقعت عليها قيادات عسكرية وامنية وقيادات من المقاومة الجنوبية في المحافظات الاربع، تناشد فيها رئيس هيئة الاركان العامة، التدخل العاجل لإنقاذ اسر الشهداء من ما اسمته " عبث لجنة حيدان والعقيلي" مؤكدة ان جميع الملفات الصادرة عن مكاتب الشهداء والجرحى في محافظات عدن ولحج والضالع وابين، سليمة وليست فيها اي لبس.

وثائق- لجنة رئاسية تنكل بأسر الشهداء الجرحى وتصادر رواتبهم ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر وثائق- لجنة رئاسية تنكل بأسر الشهداء الجرحى وتصادر رواتبهم، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى وثائق- لجنة رئاسية تنكل بأسر الشهداء الجرحى وتصادر رواتبهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق