عملية عسكرية برية ضاربة وضربة قاصمة تستهدف قيادات الصف الأول في مليشيا الحوثي لأجل السلام

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أكدت مصادر سياسية وعسكرية مطلعة، أن تحقيق السلام في اليمن، يحتاج إلى تنفيذ عملية عسكرية برية ضاربة وضربة قاصمة تستهدف قيادات الصف الأول في مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

ونقل الصحفي اليمني أحمد عايض عن مصدر عسكري قوله: " تحتاج المليشيات الحوثية لضربة قاصمة تستهدف قيادات الصف الاول من أجل تحقيق السلام".

وأضاف المصدر، أن تحقيق السلام وإجبار مليشيا الحوثي الانقلابية على تنفيذ بنود الهدنة الإنسانية التي أعلنت عنها الأمم المتحدة مطلع شهر أبريل الماضي بحاجة إلى عملية عسكرية برية ضاربة ضد المليشيات في محافظة ‎الحديدة أو محافظة ‎الجوف.

وأشار إلى أن تحدي مليشيا الحوثي الانقلابية للمجتمع الدولي ورفض كل المقترحات والمبادرات لتحقيق السلام في اليمن، يكشف غرور هذه العصابة وهوسها بالدماء والحروب وافتعال الازمات.

عملية عسكرية برية ضاربة وضربة قاصمة تستهدف قيادات الصف الأول في مليشيا الحوثي لأجل السلام ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر عملية عسكرية برية ضاربة وضربة قاصمة تستهدف قيادات الصف الأول في مليشيا الحوثي لأجل السلام، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى عملية عسكرية برية ضاربة وضربة قاصمة تستهدف قيادات الصف الأول في مليشيا الحوثي لأجل السلام.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق