سيول الأمطار تزيح الستار عن أجزاء من مدينة أثرية يمنية شامخة وسط الصحراء

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أفادت مصادر محلية وآثارية، اليوم الجمعة، بأن سيول الأمطار الغزيرة أزاحت الستار عن أجزاء من مدينة أثرية يمنية شامخة وسط صحراء محافظة الجوف.
وذكرت المصادر لـ " المشهد اليمني "، أن الامطار والسيول كشفت عن قطع أثرية ترجع لحضارات يمنية كانت ولا تزال مطمورة تحت الارض بمحافظة الجوف، مهبط دولة "معين" التي كانت عاصمتها مدينة "قرناو" قبل الميلاد.
وتوقعت المصادر بأن القطع الآثرية ستزيح الستار عن مدينة "قرناو" الشامخة وسط الصحراء والتي تعد المدينة التجارية الثانية.
يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار حركة تدمير وتهريب وبيع نشطة في مزادات علنية لآثار اليمن الضاربة في أعماق التاريخ.

سيول الأمطار تزيح الستار عن أجزاء من مدينة أثرية يمنية شامخة وسط الصحراء ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر سيول الأمطار تزيح الستار عن أجزاء من مدينة أثرية يمنية شامخة وسط الصحراء، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى سيول الأمطار تزيح الستار عن أجزاء من مدينة أثرية يمنية شامخة وسط الصحراء.

أخبار ذات صلة

0 تعليق