”مجلي” يوجه تحذير عاجل ويجدد إستعداد الحكومة اليمنية لكافة الاحتمالات سلما أو حربا

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن جدد عضو مجلس القيادة الرئاسي اليمني، عثمان مجلي، اليوم الثلاثاء، إستعداد الحكومة اليمنية المعترف بها لكافة الاحتمالات سلما أو حربا.
جاء ذلك خلال استقباله لسفير جمهورية مصر العربية لدى اليمن أحمد فاروق، ناقشا مستجدات الأوضاع فى الساحة اليمنية وتبادلا الافكار والمعلومات والدور الذي تقوم به مصر لدعم الشرعية في مواجهة المشروع الايراني في اليمن واستعادة الدولة؛ وفقا لوكالة " سبأ ".
وأكد مجلي تمسك الحكومة الشرعية بخيار السلام واستعدادها لكافة الاحتمالات سلما أو حربا والذي سيعتمد على سلوك مليشيا الحوثي الانقلابية.
وقال: "حتى الان تصر مليشيا الحوثي على رفض الدعوات الدولية والاقليمية لتحقيق السلام وتستمر في عملية التجييش والامعان في معاناة المواطنين بمناطق سيطرتها، من خلال رفضها صرف المرتبات واختلاق أزمات الوقود بين الحين والآخر بهدف تحقيق مكاسب مادية لتمويل مجهودها الحربي ضد اليمنيين".
وأضاف: " الحوثي يرفض أن يكون شريكا في السلام ولطالما دأب على التنصل من كل الاتفاقات والتفاهمات والتي كان من ضمنها إتفاق ستوكهولم والذي نصت احدى نقاطه على تحصيل إيرادات ميناء الحديدة لدفع مرتبات الموظفين وصولا إلى رفضه فتح الطرق بمحافظة تعز كاحد بنود الهدنة".
وحذر مجلي من مخاطر تدمير التعليم بمناطق سيطرة مليشا الحوثي من تعديلها للمناهج الدراسية وفرضها لافكارها الطائفية والتي سيكون لها تبعات على الأمن والسلم الاجتماعي في اليمن. وشدد على الدور الاقليمي والدولي للضغط على مليشا الحوثي.
و تطرق اللقاء إلى التهديدات التي تشكلها مليشيا الحوثي على أمن وسلامة الملاحة البحرية في المياه اليمنية في البحر الاحمر خدمة للأجندة الايرانية.
وأشاد بالدور المصري المساند للشرعية في اليمن والذي يعد امتدادا لدورها العروبي منذ ثورة السادس والعشرين من سبتمبر ١٩٦٢م.
وجدد تأكيده حرص اليمن على الاستفادة من التجارب المصرية الناجحة وخاصة في مجال الكهرباء والتعليم والصحة.
وعبر عن تطلع اليمن لدور مصري هام في عملية إعادة البناء والاعمار.
بدوره أكد السفير المصري موقف بلاده الداعم للشرعية في اليمن واستعدادها لمساندة اليمن في كافة المجالات الصحية والتعليمية والخدمية.
و تواصل أطراف النزاع في اليمن خروقاتها اليومية للهدنة الانسانية التي تشارف على الانتهاء مطلع الشهر المقبل، وفق اتهامات متبادلة بين الجانبين، لكن التهدئة المعلنة تبدو صامدة نسبيا مع تراجع أعداد الضحايا في صفوف المدنيين وحتى القوات العسكرية.

”مجلي” يوجه تحذير عاجل ويجدد إستعداد الحكومة اليمنية لكافة الاحتمالات سلما أو حربا ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ”مجلي” يوجه تحذير عاجل ويجدد إستعداد الحكومة اليمنية لكافة الاحتمالات سلما أو حربا، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ”مجلي” يوجه تحذير عاجل ويجدد إستعداد الحكومة اليمنية لكافة الاحتمالات سلما أو حربا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق