”الانتقالي” بين كماشتين.. ”أشتي لحمة من كبشي وأشتي كبشي يمشي”

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أثارت التصريحات المتكررة التي يطلقها المجلس الانتقالي الجنوبي المنادي بالانفصال وفك الارتباط والعودة إلى ماقبل 22 مايو 1990؛ رغم تمثيله في حكومة المناصفة ومجلس القيادة الرئاسي اليمني؛ سخرية واسعة لدى سياسيين ومراقبين.
المراقبون ذاتهم اعتبروا أن الانتقالي ممثل في السلطات الشرعية المعترف بها وينادي بالانفصال من نفس النافذة؛ الأمر الذي يؤكد انطباق المثل الشعبي اليمني "أشتي لحمة من كبشي وأشتي كبشي يمشي" على تصرفات المجلس وقياداته، وأصبح بين كماشتين.
وكان المجلس الانتقالي جدد تأييده لما وصفه بالحراك الجماهيري في محافظة المهرة ووادي حضرموت للمطالبة بنقل القوات العسكرية المتواجدة هناك إلى جبهات المواجهة مع مليشيا الحوثي، وتمكين أبناء المنطقتين اللتين ينظر اليهما كمركز للنفوذ الحكومي من إدارة الموارد والقرار الامني والعسكري.

”الانتقالي” بين كماشتين.. ”أشتي لحمة من كبشي وأشتي كبشي يمشي” ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ”الانتقالي” بين كماشتين.. ”أشتي لحمة من كبشي وأشتي كبشي يمشي”، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ”الانتقالي” بين كماشتين.. ”أشتي لحمة من كبشي وأشتي كبشي يمشي”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق