ناشطة حقوقية بعدن: ولا اي جهة تستحق الشكر لما قدمته في حرب السيلة والمحاريق

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاصقالت محامية وناشطة حقوقية بعدن انه لا يوجد اي حهة في الدولة تستحق الشكر على ما قدمته في حرب السيلة والمحاريق في مديرية الشيخ عثمان.

جاء ذلك في منشور للمحامية هبة العيدروس رئيسة منظمة سواسية لحقوق الانسان ؛ قالت فيه : "إن للحرب في مناطق من عدن لها عدة أيام وسقط فيها قتلى أمام مرأى الدولة ممثلة بالحكومة ومناشدات الأهالي لانقاذهم ومع ذلك لم يتم أي تدخل".

وتابعت : "نسمع قبل ساعات عن تدخل الالوية الرئاسية و قوات النجدة والشرطة العسكرية ننتظر قليل و نسمع أجهزة أمنية أخرى، ونقرأ منشورات شكر ومديح".

واضافت العيدروس : "اقول لكل صاحب منشور (عيب استحي احترموا عقولنا) ولا أي جهة في الدولة تستحق الشكر لما قدمته في حرب السيلة والمحاريق ؛ لأنه يفترض أنه واجبها التدخل السريع لإنقاذ أرواح المدنيين الأبرياء وفي حالة فشلها تقدم استقالتها بشرف ، لكن للأسف ثقافتنا المنصب مصدر رزق وليس وظيفة لخدمة الشعب".

واختتمت منشورها قائلة : "نريد رجال دولة حقيقية وهذه لن نصل لها بالسياسة القائمة والتي تمارس في المناطق المحررة.. اللي اختشوا ماتوا وشبعوا موت".

واعلنت الداخلية اليوم عن تدخل بعضا من قواتها والوية الحماية الرئاسية في مواجهات دائرة منذ اسابيع في منطقتي السيلة والمحاريق بين مسلحين محليين ، واعلنت انهاء الاقتتال الدائر هناك في حملة لم تستغرق الكثير من الوقت.

ناشطة حقوقية بعدن: ولا اي جهة تستحق الشكر لما قدمته في حرب السيلة والمحاريق ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ناشطة حقوقية بعدن: ولا اي جهة تستحق الشكر لما قدمته في حرب السيلة والمحاريق، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ناشطة حقوقية بعدن: ولا اي جهة تستحق الشكر لما قدمته في حرب السيلة والمحاريق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق