التطورات العسكرية والأمنية تدفع رئيس الوزراء إلى مغادرة العاصمة عدن بشكل مفاجئ

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن غادر رئيس مجلس الوزراء اليمني، الدكتور معين عبدالملك، مساء اليوم الاربعاء، العاصمة المؤقتة عدن، بشكل مفاجئ، وذلك بعد التطورات العسكرية والأمنية والاقتصادية التي تشهدها المحافظات المحررة.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، إن رئيس الوزراء غادر العاصمة المؤقتة عدن إلى العاصمة السعودية الرياض في مستهل زيارة عمل قصيرة يجري خلالها عدد من اللقاءات.

وحسب الوكالة، فإن معين عبدالملك سيطلع رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي على عدد من التطورات والمستجدات بخصوص الملفات العسكرية والامنية والاقتصادية والخدمية.

مشيرة إلى أن رئيس مجلس الوزراء سيناقش مع المجلس الرئاسي الحلول للتعاطي مع التطورات وخاصة فيما يتعلق بتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتخفيف الأعباء المعيشية على المواطنين، إضافة الى مستوى التقدم في مسار الإصلاحات التي تنفذها الحكومة في مختلف الجوانب.

وشهدت المناطق المحررة، خلال الأيام القليلة الماضية، تطورات عسكرية لافته، حيث دفعت الإمارات بقوات عسكرية كبيرة إلى محافظتي شبوة وأبين، وتزامنا مع حشد المجلس الإنتقالي الجنوبي قواته في المحافظين وإعلانه إطلاق المرحلة الثانية من عملية "سهام الشرق"، لإستكمال تطهير المحافظات الجنوبية من التنظيمات الإرهابية.

التطورات العسكرية والأمنية تدفع رئيس الوزراء إلى مغادرة العاصمة عدن بشكل مفاجئ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر التطورات العسكرية والأمنية تدفع رئيس الوزراء إلى مغادرة العاصمة عدن بشكل مفاجئ، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى التطورات العسكرية والأمنية تدفع رئيس الوزراء إلى مغادرة العاصمة عدن بشكل مفاجئ.

أخبار ذات صلة

0 تعليق