حجاج بيت الله الحرام يستقرون في مشعر منى لأداء أعمال يوم التروية

IINA 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 08 ذو الحجة 1440 - 13:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-8-2019

منى (يونا) - استقر حجاج بيت الله الحرام اليوم الجمعة 8 ذي الحجة في مشعر منى لأداء أعمال يوم التروية، استعداداً للوقوف بصعيد عرفات غداً السبت.
وبواسطة 19 ألف حافلة انتقل نحو مليون و700 ألف حاج يمثلون قرابة 80 في المئة من مجمل الحجاج إلى المشعر لقضاء اليوم الثامن في منى، تأسياً بسنة النبي، بينما اختار بقية الحجاج المكوث في مكة المكرمة للتوجه إلى مشعر عرفات مباشرة صباح اليوم التاسع.
واستنفرت الحكومة السعودية جهودها لتوفير أفضل ظروف الإقامة في المشعر الواقع على بعد 7 كيلو مترات شمال شرق المسجد الحرام، الذي يعد أكبر مدينة خيام على مستوى العالم.
واستعانت وزارة الحج والعمرة بـ70 ألف كادر مؤهل للإشراف على عملية نقل الحجاج إلى مساكنهم في منى، والتأكد من جاهزية جميع الخدمات في هذه المساكن.
وشغلت وزارة الصحة أربعة مستشفيات في منى تزيد طاقتها الاستيعابية عن ألف سرير، إلى جانب 22 مركزاً صحياً منتشرة على طول المشعر، إضافة إلى 8 مختبرات طبية، و8 بنوك دم، مزودة بأحدث الأجهزة الطبية.
فيما نشر الهلال الأحمر أكثر من 36 مركزاً إسعافياً في المشعر، مدعوماً  بأكثر من ٥٤٦ من القوى البشرية العاملة، و٢٤ فرقة إسعافية متقدمة، إلى جانب أسطول من سيارات الإسعاف الحديثة يضم أكثر من ١٠٤ سيارات إسعاف مزودة بأحدث الأدوات والأجهزة والتقنيات الطبية المستخدمة.
وكثفت القوات الأمنية انتشارها على طول المشعر، مع زيادة عدد طلعات الهليكوبتير لتنفيذ أعمال المسح الجوي، وتفعيل 200 كاميرا عالية الدقة لتغطية الشوارع العرضية في مشعر منى بالكامل، بهدف ضبط الأمن، والتحكم بحركة الحشود، والتدخل عند اللزوم لتفكيك الازدحامات، والتكتلات البشرية.  
كما جندت المديرية العامة للدفاع المدني أكثر من 17 ألف عنصر من قواتها، تدعمهم أكثر من 3 آلاف آلية، و10 مراصد إلكترونية، إضافة إلى مشاركة 1500 متطوع، لفرض إجراءات السلامة في المشعر، والتدخل عند حصول أي طارئ.
ونشرت أمانة العاصمة المقدسة 23 ألف موظف لإنجاز أعمال النظافة في المشعر، ومراقبة الأسواق والمحلات الغذائية، للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية.
ورشحت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أكثر من 800 داعية ومترجم، للقيام بأعمال الإرشاد الديني في المشعر، إلى جانب زيادة عدد الخطوط الهاتفية إلى ما يزيد عن 140 خطا هاتفيا تعمل على مدار الساعة بست لغات للرد على فتاوى الحجاج. 
وتبلغ مساحة مشعر منى بحدوده الشرعية 16.8 كم2، ويقع بين مكة المكرمة ومشعر مزدلفة على بعد سبعة كيلو مترات شمال شرق المسجد الحرام، وهو حد من حدود الحرم تحيطه الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية، ويحدُّه من جهة مكة جمرة العقبة، ومن جهة مشعر مزدلفة وادي "محسر".
ويعد مشعر منى ذا مكانة تاريخية ودينية، ففيه رمى نبي الله إبراهيم عليه السلام الجمار، وذبح فدي إسماعيل عليه السلام.
ويشتهر المشعر بمعالم تاريخية منها الشواخص الثلاث التي ترمى، ومسجد "الخيف" الواقع على السفح الجنوبي من جبل منى، والذي صلى فيه النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يزال قائماً حتى الآن، ولأهميته تمت توسعته وعمارته في عام 1407هـ.
(انتهى)
ز ع/ ح ص

حجاج بيت الله الحرام يستقرون في مشعر منى لأداء أعمال يوم التروية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر حجاج بيت الله الحرام يستقرون في مشعر منى لأداء أعمال يوم التروية، من مصدره الاساسي موقع IINA.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى حجاج بيت الله الحرام يستقرون في مشعر منى لأداء أعمال يوم التروية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق