تعزيز التعاون بين المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ومؤسسات داغستان لنشر التسامح ومحاربة خطابات الكراهية

IINA 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 05 صفر 1441 - 16:18 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-10-2019

bd7aad97f7.jpg
محج قلعة(يونا)- بحث كل من الدكتور محمد محمدوف زاير بك رئيس المعهد العالي للعلوم الإنسانية بداعستان مع الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة الذي يتخذ من العاصمة الإماراتية أبو ظبي مقراً له، نائب رئيس رابطة الجامعات الاسلامية، الدكتور محمد البشاري سبل التعاون بين المؤسستين للرفع من مستوى الأداء الأكاديمي للمعهد.
وقد وقف وفد المجلس خلال زيارته لمقر المعهد أمس الأول على الإنجازات التي حققها المعهد العالي للعلوم الإنسانية في تدريس أبناء المسلمين في داغستان العلوم الطبيعية والإنسانية والشرعية واعتماد شهاداتها العلمية من طرف وزارة التعليم العالي الروسي ، إذ يدرس في المعهد أكثر من ١٧٠٠ طالب وطالبة موزعين على خمس كليات: الاقتصاد، الإعلام ،اللغات، إدارة أعمال والدراسات الإسلامية يؤطر ذلك خيرة الأستاذة.
وأكد الطرفان على ضرورة التعاون العلمي والأكاديمي من دعم لتدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها وفق المناهج و الطرق الحديثة وتكوين المكونين، وعقد ندوات متخصصة في العلوم الشرعية و اللغات.

واختتمت الزيارة بإلقاء الدكتور محمد البشاري محاضرة لأساتذة و طلاب المعهد حول "فقه الاختلاف الفقهي في بلدان المجتمعات المسلمة، وذلك بحضور نواب رئيس المعهد كل من الدكتور أبوبكر خلونوف بن نسيب المكلف بشؤون الطلاب والمناهج والدكتور شهاب الدين حسينوف بن محمد حبيب المكلف بالعلاقات الخارجية.
من ناحية أخرى استقبل الدكتور يوسف مسلموف مدير جامعة داغستان الإسلامية والدكتور شهاب الدين حسنوف عضو اللجنة العلمية للجامعة المكلف بالشؤون الطلاب والمناهج والدكتور شهاب الدين حسينوف بن محمد حبيب المكلف بالعلاقات الخارجية، الدكتور محمد البشاري.

وقد استعرض مدير الجامعة مناهج وخطط التدريس بالجامعة وأفق مستقبل الجامعة في جمهورية داغستان، كما قدم البشاري إطار التعاون الأكاديمي والعلمي المؤسساتي لنشر قيم المعرفة المبنية على أعمال العقل وتحقيق مصالح الناس بتدريس علم مقاصد الشريعة الاسلامية والعناية بتدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها وفق المناهج الحديثة المتبع بها في الغرب.
واتفق الطرفان على النهوض بتعليم اللغة العربية و والأصول الصحيحة للدين الإسلامي بعيدا عن التوظيف المصلحي والسياسي للإسلام وتأصيل ثقافة السلم والتسامح بين الناس.وألقى البشاري محاضرة بالجامعة حول "ما يجب أن يتحلى به طلبة العلم من أخلاق سلوك".
كان مفتي داغستان الشيخ احمد أفندي عبدالله توف قد استقبل وفد المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة برئاسة البشاري وتباحثا حول سبل التعاون من أجل الحفاظ على الهوية الإسلامية و تعزيز الانتماء للأوطان.
كما شرح استعرض المفتي الوضع القانوني المتميز للإسلام والمسلمين في عموم روسيا وخاصة في داغستان التي تضم أكثر من ثلاثة ملايين ونصف  المليون من السكان ٩٩٪ منهم مسلمون.

واتفق الطرفان على بلورة خطاب إسلامي معتدل قادر على التجاوب مع المستجدات الفقهية وذالك من خلال إقامة دورات تأهيلية للائمة والخطباء والمفتين تساعدهم على القيام بذورهم في نشر الإسلام الصحيح، والتنسيق بين جهود المؤسستين لتفكيك خطاب التطرّف وحماية المسلمين من تيارات أدلجة الإسلام والتوظيف المصلحي له مع الحافظ على طبيعة التدين العام للمسلمين في داغستان المكون من وحدة المذهب والعقيدة .
حضر اللقاء من جانب الإدارة الدينية كل من نائي المفتي الدكتور شهاب الدين الداغستانية ومن جانب المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة حسن المرزوقي المدير التنفيذي للمجلس
((انتهى))
ح ع

تعزيز التعاون بين المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ومؤسسات داغستان لنشر التسامح ومحاربة خطابات الكراهية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تعزيز التعاون بين المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ومؤسسات داغستان لنشر التسامح ومحاربة خطابات الكراهية، من مصدره الاساسي موقع IINA.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تعزيز التعاون بين المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ومؤسسات داغستان لنشر التسامح ومحاربة خطابات الكراهية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق