من هي؟.. تقرير للأمم المتحدة يكشف دور 3 دول عربية في الصراع الليبي

بو يمن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن فضح تقرير أممي بشأن الصراع في ليبيا دور دول عدة، لا سيما عربية، ساهمت بإطالة واستمرار الأزمة المستمرة منذ 2011، وفي مقدمتها الإمارات والسودان.

وجاء في التقرير الأممي الذي يحقق بالتزام الدول بقرار مجلس الأمن رقم 1970/ عام 2011، أن «دولًا أعضاء في الأمم المتحدة خرقت حظر الأسلحة مع بدء هجوم حفتر على طرابلس»، مؤكدًا أن في مقدمتها: «الإمارات والسودان، وكذلك تركيا والأردن».

 


قد يهمك ايضاً:

بعد تصوير فيلمها الأخير.. اعتقال ممثلة بتهمة القتل
 

 

صادم لكل اليمنيين .. شاهد ماذا تفعل أرملة يمنية ثلاثينية في "جنح الليل" بعد وفاة زوجها؟؟
 

 

دراسة تكشف ما يحدث لجسم الإنسان بعد تناول 7 حبات من الجوز يومياً لمدة 4 أيام .. لن تصدق ماهي الأمراض الخطيرة التي تتخلص منها
 

 

هجمات أعسكرية كبرى على السعودية تغير لعبة الشطرنج.. وصحيفة مشهورة تفجر مفاجأة مزلزلة عن شرق أوسط جديد
 

 

هل تعاني من النوم أقل من 7ساعات في اليوم؟؟.. هذه المكونات في جسمك هي السبب.. دراسة تكشف أمرا ‘‘مثيرا‘‘
 

 

عاجل : المنتخب اليمني يهز شباك نظيره القطري بهدف تأريخي وهذا أول رد فعل للجماهير اليمنية
 

 

تعرف على أفضل المدن التركية للعيش فيها من حيث المجتمع ومن حيث الأسعار..! (شاهد الفيديو)
 

 

احذر .. أغذية ترفع ضغط الدم.. تجنبها أو تناولها بهذه الطريقة

 

لن تصدق .. 100 مليار دولار سنويًا مقابل المشي 15دقيقة فقط في اليوم! .. شاهد السبب؟؟
 

 

أكبر مول في دبي يغرق اليوم بسبب الأمطار الغزيرة.. والسلطات الإماراتية تصدر بيانًا طارئًا لجميع المواطنين (فيديو)
 

 

الإمارات تضغط على الشرعية لتعيين خالد بحاح .. والرئيس هادي يرفض ويرشح هذا الشخص نائباً له..شاهد من يكون؟ (الاسم + الصورة)
 

 

خطر قاتل : مادة خطيرة تتواجد الآن في مطبخك وفي جميع المطاعم.. تجنبها فورًا وابحث عن هذا البديل بسرعة
 

 

وداعًا للنظارات والعدسات الطبية.. 6 نصائح ‘‘بسيطة‘‘ لتحسين قوة الإبصار.. السادسة لا تخطر على بال أحد (شاهد المفاجأة)
 

 

 

عاجل .. الانتقالي يهدد الشرعية بإفشال اتفاق الرياض ويوجه اول طلب مفاجئ لقيادة التحالف بشأن الميسري والجبواني
 

 

بعد تركها mbc بسبب فضيحة الصور.. إعلامية شهيرة تفاجئ الجميع بزواجها من هذا الرجل!
 

 

كويتي اغتصب فتاة أمريكية فأسلم على يده 200 شخص.. إليكم القصة المثيرة
 

 

كارثة كادت تودي بحياتها.. خديجة بن قنة تتعرض لفاجعة تقلق جماهيرها وتكشف مفاجأة “غير متوقعة” عن سبب غيابها عن الجزيرة
 

 

الدقيقة بمليار دولار.. ‘‘أغرب صفقة‘‘ عقدها ابن سلمان (تفاصيل) تفوق الخيال
 

 

على طريقة خاشقجي .. مقتل صحفي سعوي في بلاده بعد تسريبه هذه المعلومات الخطيرة.. لن تصدق كيف تم القبض عليه؟
 

 

ورد الآن : التلفزيون الإيراني يعلن سقوط قتلى و520 جريح في إيران ..مالذي يحدث؟
 

 

في ضربة موجعة وغير متوقعة للاقتصاد السعودي.. خسارة شركة يابانية عملاقة تستثمر فيها السعودية 45 مليار دولار (التفاصيل)
 

 

عاجل : أول وزير يمني معارض للإمارات يعلن عودته إلى عدن مع كامل طاقمه الوزاري (الاسم + بيان رسمي)
 

 

السعودية تعلن الليلة رسميًا وقف دخول طيرانها إلى اليمن ..مالذي حدث؟

 


 

وشدد التقرير على أن لجنة التحقيق وجدت أن هذه الدول «خرقت منظومة حظر الأسلحة وفق ممارسات متباينة».

والقرار 1970 صدر عن مجلس الأمن في فبراير (شباط) 2011، وطالب دول العالم بمنع تصدير الأسلحة لأطراف الصراع في ليبيا.

دور السودان
وأوضح التقرير الأممي أن «ألف جندي سوداني من قوات الدعم السريع أرسلوا إلى الشرق الليبي في يوليو (تموز) الماضي، وأن الجنرال محمد دقلو المعروف بحميدتي، أرسل القوة السودانية لحماية بنغازي وإعطاء الفرصة لقوات حفتر لتتمكن من الهجوم على طرابلس».

وأكد التقرير الأممي – وفقًا لمصادر – أن قوات الدعم السريع السودانية تمركزت لاحقا في منطقة الجفرة جنوب ليبيا.

وعن الدور السوداني أيضًا، أورد التقرير أن «السودان أرسل قوته عقب توقيع عقد بين مجلسه العسكري الانتقالي وشركة علاقات عامة كندية»، كان قد كشف عنها سابقًا.

وقال التقرير: إن الشركة ستسعى – بحسب الاتفاق – للحصول على مساعدات مالية للمجلس العسكري بمقابل تقديم دعمه العسكري «للجيش الليبي» (قوات حفتر)، وقال التقرير أن اللجنة لم تتأكد إذا ما كان دعم قوات الدعم السريع لحفتر جاء نتيجة تمويل الأخير للمجلس العسكري الانتقالي في السودان أو لحميدتي بشكل مباشر، بسبب نشاطات شركة «ديكنيس آند مادسون» الكندية، وستتابع اللجنة تحقيقاتها لمعرفة الدور المباشر للشركة الكندية – إن وجد – في نشر قوات الدعم السريع لصالح حفتر.

وقالت اللجنة التي أعدت التقرير: «إن السودان والجنرال، حميدتي بصفته مسؤولًا عن قوات الدعم السريع، يعتبران قد خرقا القرار الأممي رقم 1970 الخاص بليبيا».

وفي وقت لاحق نفى الجيش السوداني ما ورد في تقرير لجنة الأمم المتحدة حول إرسال قوات الدعم السريع ألف جندي لدعم حفتر في مدينة بنغازي.

دور الإمارات
وعن الدور الإماراتي أيضًا، أورد التقرير الأممي أن «الإمارات خرقت حظر الأسلحة بتزويد قوات حفتر بمنظومة دفاع جوي بقاعدة الجفرة وقرب غريان». وأضاف أن «الإمارات زودت قوات حفتر بسفينة حربية أدخلت تعديلات عليها وزودت بمدافع وتجهيزات هجومية».

وقال التقرير: إن لجنة التحقيق الخاصة بقياس مدى الالتزام بالقرار 1970 أعلمت بنقل سفينة نفطية تحت اسم «الكرامة» لصالح قوات حفتر في بنغازي، وقد وجدت اللجنة أن السفينة مصنفة «كسفينة حربية»، وهو ما يجعلها تمثل خرقًا لقرار مجلس الأمن رقم 1970 الذي يمنع نقل الأسلحة إلى ليبيا.

وأضاف التقرير أن اللجنة لاحظت أن صفقة بيع السفينة من شركة «خدمات ساتكوم العالمية» الإماراتية لشركة «أهل الثقة لاستيراد معدات الأمن والسلامة» في بنغازي كانت قد وقعت في الأول من فبراير الماضي 2019 قبيل شراء «ساتكوم العالمية» للسفينة من مالكها الهولندي.

ومنذ نقل السفينة إلى ليبيا، «فقد تم إعادة تركيب نظام الأسلحة المصمم أصلًا ليحمل فيها».

وقال التقرير: إن شركة «ساتكوم العالمية» في دبي منحت الفرصة لتبرير نقل هذه السفينة إلى بنغازي، واستلمت اللجنة ردها في التاسع من سبتمبر (أيلول) الماضي، وقد كان رد المديرة العامة للشركة مناقضًا لبعض الحقائق المعلومة، ومفتقرًا للعمق والتفاصيل التي طلبت من قبل اللجنة.

وخلصت اللجنة إلى أن شركة «ساتكوم العالمية» الإماراتية ومالكتها «ريما سامي عبد الله العمري» يخالفان قرار الأمم المتحدة رقم 1970 الخاص بتزويد الأسلحة إلى ليبيا.

دور الأردن
وقال التقرير: «إن معظم ما نقل لقوات حفتر من أسلحة وصل إليه عبر الأردن والإمارات، وبذلك يكون البلدان قد خرقا قرارات الأمم المتحدة الخاصة بليبيا».

وبخصوص الأردن أيضًا، قال التقرير: إن لجنة التحقيق علمت بتدريب أفراد من كتيبة «طارق بن زياد» التابعة لحفتر وتخريجها من كلية «هاشم بن الحسين للعمليات الخاصة» في الأردن، وهو ما دفع اللجنة للتأكيد إن الأردن خرق قرار مجلس الأمن رقم 1970، بسبب تدريبه لقوات تابعة لحفتر على أراضيه.

وأضاف التقرير أن حكومة الوفاق تواصلت مع تركيا للرد على نقل الأسلحة غير المشروع لحفتر من كل من الأردن والإمارات، وقد وافقت تركيا سريعًا على تزويد قوات حكومة الوفاق الوطني بالأسلحة، وبهذا اعتبرت اللجنة أن كلًا من حكومة الوفاق الوطني وتركيا قد خرقا قرار الأمم المتحدة 1970.

من هي؟.. تقرير للأمم المتحدة يكشف دور 3 دول عربية في الصراع الليبي ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر من هي؟.. تقرير للأمم المتحدة يكشف دور 3 دول عربية في الصراع الليبي، من مصدره الاساسي موقع بو يمن.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى من هي؟.. تقرير للأمم المتحدة يكشف دور 3 دول عربية في الصراع الليبي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق