​مستشار مفتي مصر: التدين ممارسة والدين علم .. والجماعات المتطرفة حاولت تشويه صورة الإسلام

IINA 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الإثنين 09 جمادى الثانية 1441 - 13:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-2-2020

254d3b0189.jpg
القاهرة (يونا) - أكد المستشار العلمي والأكاديمي لمفتي مصر الدكتور مجدي عاشور، أن التدين ممارسة والدين علم، داعياً الجميع أن يكون لديهم معرفة عن الإسلام من خلال مصادره متمثلة في القرآن والسنة، وأن يأخذوا منها ولا يأخذوا عن المسلمين؛ حتى يعرفوا بأنفسهم، لافتًا إلى أن هناك فرقًا بين التدين والدين، مشيراً إلى أن هناك عوامل كثيرة تسببت في ترك مساحة لظهور الجماعات المتطرفة على الساحة؛ ما أعطى فرصة لغير المتخصص ليسكن في المساحة الفارغة ويملأها، ومن ثم كان ظهور الجماعات المتطرفة مرتبطًا بتشويه صورة الإسلام، فالجماعات المتطرفة تظن أنها متدينة، والعالم لا يعرف الفراغ، بل ينظر إلى المسلمين، وهنا تأتي الأقلية التي تتحدث زورًا باسم الدين، وتتصدر المشهد.
وأضاف عاشور في ندوة بعنوان "سمات التدين الصحيح" بمعرض القاهرة للكتاب: إن الجماعات المتطرفة بعضها ألعوبة في يد أجهزة خارجية تستخدمها، ولكي نتصدى لها نحتاج إلى إعادة التفكير، مؤكدًا أن الجماعات المتطرفة حاولت طمس الهوية المصرية، ودينها مغشوش مزيف، فالمتطرف ينظر إلى عبادة الله فقط، دون النظر لإعمار الأرض، وتزكية النفس، الأمر الذي يجعل هذا الثلث مشوبًا بعدد من الأخطاء، فالمتطرف أيضًا لا يدرك فائدة الصلاة، قائلًا: "من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له"، ومن ثم فإن العبادة منوط بها تأهيل النفس والأخلاق.

وقال عاشور: إن المحافظة على الدولة وأمنها بأبعادها الثلاثة، أمر يتفق مع صحيح الدين الإسلامي، وهو ما طبقه الرسول صلى الله عليه وآله وسلم حينما حافظ على المدينة بعد مهاجرة المسلمين إليها بوثيقة المدينة المنورة، وفي سبيل ذلك آخى ووفق بين المهاجرين والأنصار، ومن هنا يتضح أن محافظة المصريين على أوطانهم هو أمر لا يخالف الشريعة الإسلامية وإنما يتفق معها.
 
 
وتابع: "لا نخشى على أوطاننا من الفكر المتطرف لأن هذا الفكر قد افتضح أمره وانتهى، ولكن نخشى على الأوطان من أصحاب التفكير المتطرف من المتخصصين في المجالات المختلفة؛ لأن التفكير المتطرف يكون له تأثير سلبي على المجتمع أكبر من الفكر المتطرف ولكن على المدى البعيد".
وأوضح عاشور، أنه لا بد من استخدام الثقافة والمواطنة في وضع فقه الدولة، لذلك يتم استيعاب كل أفراد الشعب، ويظل يجذب الناس ولا يرفضهم، مشيرًا إلى أن ظاهرة بعض من يهاجمون ثوابت الدين وغيرهم ممن يسمون أنفسهم بالتنويريين تحرك المياه الراكدة، الأمر الذي يدفع العلماء إلى البحث والقراءة حول القضايا والسبل التي يمكن الرد بها عليهم.
((انتهى))
ح ع/ ح ص

​مستشار مفتي مصر: التدين ممارسة والدين علم .. والجماعات المتطرفة حاولت تشويه صورة الإسلام ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ​مستشار مفتي مصر: التدين ممارسة والدين علم .. والجماعات المتطرفة حاولت تشويه صورة الإسلام، من مصدره الاساسي موقع IINA.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ​مستشار مفتي مصر: التدين ممارسة والدين علم .. والجماعات المتطرفة حاولت تشويه صورة الإسلام.

أخبار ذات صلة

0 تعليق