خلفان: قطر لن تكون إلا بصف إسرائيل والإرهاب الدولي

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن علق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، على مغادرة الأمير القطري تميم بن حمد للقمة العربية في دورتها الثلاثين بدولة تونس، بعدما لم يستطع تحمل كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، التي عرى فيها جرائم نظام الحمدين، وتعاونه مع تركيا وإيران من أجل تحقيق أطماعهما.

وفي تغريدة له عبر حسابه الموثق على موقع "تويتر" وجه خلفان رسالة إلى العرب مفادها: "اتفقوا أيها العرب كما تشاؤون. قطر لن تكون إلا بصف إسرائيل والإرهاب الدولي وشريفة أم الإرهاب".

وتابع "عندما مطالبة العرب في قمتهم بمحاربة الإرهاب وإعادة الجولان  والاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، غادر تميم القمة عائدا إلى الدوحة، حتى لا يحضر ما يقال من إجماع عربي عليه في هذا المؤتمر.. عادت حليمة الى عادتها القديمة".

وكان الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، استهل كلمته بكيل المديح على المملكة السعودية في تعاملها مع الأزمات التي شهدتها المنطقة العربية خلال العام المنصرم.

كما أشار أبو الغيط إلى معاناة الشعوب العربية في مناطق كثيرة من الإرهاب، موضحا أن "الأمن القومي العربي تعرض لأشرس التحديات في التاريخ المعاصر"، ومنها التدخلات الخارجية وخاصة من جانب تركيا وإيران.

وذكر أن "تدخلات تركيا وإيران فاقمت وأطالت الأزمات في العالم العربي"، مشيرا إلى أنه "لا غالب في الحروب الأهلية التي تجتاح بعض الدول العربية، كما أن الأمن القومي العربي وحدة غير قابلة للتجزئة".

وفضح أمين الجامعة العربية جرائم عصابة الحمدين وتعاونها مع إيران وتركيا، موضحا أنه من "غير المقبول تدخل قوى خارجية في المنطقة العربية بما يعكس أطماعا امبراطورية قديمة بذريعة مناطق آمنة"، مشددا على ضرورة الاستقواء بالمظلة العربية ضد التدخلات.

وشدد على أنه "لا مجال لأن يكون لقوى إقليمية جيوب في داخل بعض دولنا تسميها مثلا مناطق آمنة.. ومن غير المقبول أن تتدخل قوى إقليمية في شئوننا الداخلية بدعم فصيل أو آخر تحت غطاء طائفي لا يكاد يخفي ما وراءه من أطماع امبراطورية في الهيمنة والسيطرة".

ويبدو أن مغادرة تميم العار للقمة العربية، يأتي كشبه اعتراض وانسحاب، بعد أن طرح الأمين العام للجامعة العربية أن احتلال وتدخلات إيران وتركيا في العالم العربي، فاقمت من الأزمات في المنطقة.

وربما أدرك الذليل أنه لا معنى لحضوره كون القمة تؤكد على ترسيخ التضامن العربي، بينما سياسته تعمل على زعزعة أمن واستقرار الدول العربية بعد ارتمائها في أحضان الغرباء، ليقرر المغادرة سريعا عائدا إلى إمارته المعزولة، وكيف لا يهرب الوضيع وهو يشاهد العرب مجتمعون على إدانة أسياده في إيران وتركيا وإسرائيل.

خلفان: قطر لن تكون إلا بصف إسرائيل والإرهاب الدولي ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر خلفان: قطر لن تكون إلا بصف إسرائيل والإرهاب الدولي، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى خلفان: قطر لن تكون إلا بصف إسرائيل والإرهاب الدولي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق