صحيفة: القمة دعت للتضامن ضد الأطماع الفارسية والعثمانية

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أكدت صحيفة إمارتية،  أن القمة العربية التي استضافتها تونس، خرجت بمواقف ثابتة وشجاعة تجاه القضايا العربية كافة على اختلافها، وكان اللافت فيها الدعوة المتصاعدة لتكون قمة للعزم والتضامن، وبالتالي يجب أن يتم البناء عليها لتنفيذ قراراتها وما أكدته من مواقف ثابتة، وبالتالي دعوة المجتمع الدولي للقيام بدوره ومسؤولياته الكاملة.

وقالت صحيفة "الوطن" الصادرة اليوم الثلاثاء - تابعها "اليمن العربي" - "رغم أن القضايا تخص الأمة بالدرجة الأولى، والعرب هم أهلها وأصحاب آلامها وأوجاعها وآمالها، لكنها أيضاً تمثل جانباً هاماً من قضايا المجتمع الدولي البالغة الأهمية، وعلى الأمم المتحدة التي تدرك أن جانباً كبيراً من السلام والاستقرار العالمي يتوقف على إنجاز حلول لها، أن تتحمل مسؤولياتها وتقوم بما يحتمه دورها من خلال الميثاق الناظم للعلاقات الدولية، فالأمة العربية بجميع دولها لا يجوز أن يكون هناك احتلالاً لأجزاء من أراضيها وخاصة فلسطين القضية الأهم، ولا يمكن السكوت عن التدخل بشؤونها ولا تجاهل الأطماع التي تقوم بها عدة دول تجاهها، وهي جميعها مطالب محقة ومشروعة وتضمنها كافة القوانين والشرعية الدولية ذات الصلة".

وأوضحت أن القمة التي أكدت أولويات الأمة وتحدياتها المصيرية على الصعد كافة، أتت لتدعو كذلك إلى ضرورة التعاون والتضامن للتعامل الأفضل مع جميع القضايا والأحداث المتسارعة، خاصة أن الوقت ليس في صالح أحد، وكل غياب لإنجاز الحلول الواجبة سيكون سبباً للمزيد من الأزمات والتهديدات والمضاعفات السلبية، خاصة أن التحديات تمس الأمة جمعاء، والأطماع الفارسية والعثمانية على أشدها، ومحاولة استغلال كل غياب للتضامن العربي الواجب ليواصل المشاريع الهدامة والعمل على الأجندات التوسعية التي يتم العمل عليها.

وذكرت أن القمة أكدت أن تحقيق الأمن والسلام والاستقرار، يبقى رهناً بعودة جميع الأراضي العربية المحتلة إلى أصحابها، إذ لا يمكن التوصل إلى تسوية تنهي الصراع مع وجود اغتصاب للأرض ومواصلة المشاريع الاستيطانية الهدامة، لأنه لا يمكن الاستكانة لاحتلال ولا التنازل عن أي شبر من الأراضي التي تعود للعرب، فهي حقوق شعوب وأجيال وأوطان، وليست مباحة لكل غازٍ وصاحب أطماع عدوانية توسعية، أو أي جهة تعمل لفرض الأمر الواقع بالقوة، وبالتالي فإن كل هذه التحديات تحتاج إلى تحرك فاعل يعمل على ترجمة الإرادة العربية في جميع المحافل الدولية ذات الصلة لتقوم بدورها الكامل في التصرف الواجب، فالقانون الدولي ملزم للجميع، وهناك قرارات دولية تدعم جميع الحقوق ، وهناك مبادرة السلام العربية.

وأكدت "الوطن " في ختام افتتاحيتها أنه لابد من البناء على مخرجات قمة تونس بدورتها الـ30 ، والانطلاق منها للعمل العربي المشترك، فالجامعة العربية هي بيت الجميع ولا بد من تفعيل قدراتها وآلية تحركها، لتكون قادرة على القيام بواجبها التام في خدمة التوافق العربي.

صحيفة: القمة دعت للتضامن ضد الأطماع الفارسية والعثمانية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر صحيفة: القمة دعت للتضامن ضد الأطماع الفارسية والعثمانية، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى صحيفة: القمة دعت للتضامن ضد الأطماع الفارسية والعثمانية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق