مسؤولون يفضحون تناقض تصريحات قطر

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن لا يستغرب المتابع النهج الكاذب الذي يتبعه نظام الحمدين في قطر والموالون له سواء عبر منبر «الجزيرة» أو من خلال تصريحاتهم المتناقضة مع أفعالهم في مناسبات مختلفة. 

ووفق متابعة "اليمن العربي"، فضح مسؤولون من تنظيم الحمدين تناقض التصريحات التي تعيشها قطر وتحاول من خلالها الخروج من عزلتها، إذ نفت متحدثة الخارجية لولوة الخاطر، خلال ندوة أقيمت في واشنطن، مؤخرا، وجود أي جندي قطري وطئت قدماه التراب اليمني، لكنها تناست تغطيات قناة «الجزيرة» عبر مراسليها التي واكبت وصول القطريين إلى مأرب، في حين تضاربت أقوال وزير الدفاع، خالد العطية، التي نفى في أحدها وجود قوات لبلاده باليمن، لكنه أعلن مقتل أحد الجنود، ثم تراجع وقال إن مهام قواته هي دعم الحدود السعودية فقط.

 

ولم يكن غريبا أن يخرج كذب النظام القطري إلى نطاقات خارجية، في محاولة لتمرير الأكاذيب وإنكار دعم الإرهاب وتمويله في عدد من الدول العربية، متجاهلا كل الوثائق والأدلة التي تلتوي حول أعناقهم وتثبت إدانتهم وتدون أقوالهم.

وكانت متحدثة الخارجية القطرية لولوة الخاطر، قد صرحت خلال ندوة أقيمت في العاصمة الأميركية واشنطن مؤخرا، وتطرقت إلى أوضاع الحرب في اليمن بالقول إن «قطر كانت جزءا من التحالف باليمن في البداية، لكنني أشدد على أنه ما من جندي قطري دخل تراب اليمن»، لكن تغطيات قناة «الجزيرة» عبر مراسليها كانت تؤكد مرارا دخول القطريين إلى اليمن.

سلسلة أكاذيب

 

تأتي هذه الكذبة ضمن سلسلة أكاذيب متلاحقة من نظام الحمدين ومواليه، حيث سبقها قبل قرابة عام وبضعة أشهر وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري خالد العطية وعبر قناة «الجزيرة» نفسها، أن نفى نفيا قاطعا دخول قوات قطرية إلى مأرب في اليمن أو جزء من الأراضي اليمنية.

 وقال في سياق حديثه «القوات القطرية أبدا لم تكن موجودة في مأرب، وكان لها مهمة معينة على الحدود السعودية، حقيقة القوات القطرية كلفت بأن تكون مع القوات المسلحة السعودية على الحدود الجنوبية، كان لدينا 7 نقاط وكانت مهمة القوات المسلحة القطرية هي حماية هذه النقاط السبع، ليس بينها مأرب، ولم تطأ قدم للقوات المسلحة في مأرب».

تضارب

يؤكد مراقبون أن العطية تناسى أن القوات البرية السعودية كانت تقف على حدودها لسنوات طويلة بكل قوة واقتدار، ولم يستدرك الوزير أن قناة الجزيرة وتحديدا في 6 /‏‏‏9 /‏‏‏2015، كانت قد دخلت مأرب وغطت لساعات عملية الدخول.

 وفي المقابل، تناقضت تصريحات لولوة الخاطر مع العطية، إذ قالت إن «القوات القطرية كانت جزءا من التحالف باليمن في البداية على أساس أنه كان سينفذ عملية محدودة النطاق وخلال بضعة أسابيع، وذلك بعد قرار مجلس الأمن الذي دعا إلى إعادة الشرعية»، ما يكشف مدى التناقض بين المسؤولين في قطر ويفضح أكاذيبهم.

 يذكر أن العطية كان قد غرد في 11 /11 /2015، بقوله «نهنئ أنفسنا وأهلنا في قطر باستشهاد أحد أبناء الوطن في اليمن، أسأل الله أن يتقبله في عليين وأن يلهم أهله الصبر»، ثم قام بحذف التغريدة.

مسؤولون يفضحون تناقض تصريحات قطر ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مسؤولون يفضحون تناقض تصريحات قطر، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مسؤولون يفضحون تناقض تصريحات قطر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق