دويلة الحمدين تواصل ترويج الأكاذيب والشائعات

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن واصلت دويلة الحمدين ترويج الأكاذيب والشائعات في محاولة يائسة منها لخلق حائد صد ضد العقوبات الأمريكية على حليفتها إيران، حيث انتقدت قرار واشنطن الذي يستهدف وقف كل صادرات النفط الإيرانية، قائلة إن العقوبات الأحادية الجانب لا تتسم بالحكمة لكونها تلحق الضرر بالدول التي تعتمد على تلك الإمدادات، وفقا لقطر يلكيس.

وكانت الولايات المتحدة قد طالبت الدول التي تشتري النفط الإيراني أن تتوقف عن ذلك بحلول أول مايو وإلا ستواجه احتمال فرض عقوبات عليها، لتنهي إعفاءات مدتها ستة أشهر أتاحت لأكبر ثمانية مشترين للنفط الإيراني، معظمهم في آسيا، استيراد كميات محدودة.

وتولى نامق الحمدين محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري، حمل لواء الأكاذيب القطرية، حيث قال إنه ينبغي عدم تمديد العقوبات لأن تأثيرها سلبي على الدول التي تستفيد من النفط الإيراني.

وواصل بن عبد الرحمن ترديد الأكاذيب خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماع حوار التعاون الآسيوي في الدوحة قائلا "بالنسبة لنا في دولة قطر، نحن لا نرى أن العقوبات الأحادية الجانب تسفر عن نتائج إيجابية لحل الأزمات وإنما نرى أن حل الأزمات يجب أن يكون من خلال الحوار".

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية وروابط التجارة مع قطر في يونيو 2017، متهمين إياها بدعم الإرهاب وإيران. 

وانسحبت قطر، إحدى أصغر منتجي النفط في أوبك، من المنظمة في ديسمبر الماضي، بزعم التركيز على الحفاظ على موقعها كأكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم.

دويلة الحمدين تواصل ترويج الأكاذيب والشائعات ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر دويلة الحمدين تواصل ترويج الأكاذيب والشائعات، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى دويلة الحمدين تواصل ترويج الأكاذيب والشائعات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق