صحيفة : إيران في مستنقع الفتنة والتفرقة والشر

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قالت صحيفة الخليج في إفتتاحية عددها اليوم، أنه لا يجد المرء عناء كبيراً وهو يبحث في سبب، أو أسباب الرفض الإيراني، بعد الرفض التركي لمسعى أمريكا، وربما غيرها في القريب، لاعتبار تنظيم «الإخوان المسلمين» تنظيماً إرهابياً، فليس إلا التماثل المبدئي، وبالتالي القسري والتلقائي تطبيقاً في الوقت نفسه .

واضافت "حين تلتقي الدول والأحزاب على خيار الإسلام السياسي والطرح الديني في السياسة عموماً، ويلفت النظر أن هؤلاء، دولاً وأحزاباً وميليشيات، يرون فشل تجاربهم فيصطنعون عدم الرؤية أو يتعامون، وكأنهم محرومون من البصيرة بعد البصر". 

وأكدت الصحيفة أن العالم المتقدم والمتحرر من هذه الفكرة الضيقة يعيش في واد وهم في واد آخر من العزلة والغفلة سحيق .. مشيرة إلى إدخال الدين في السياسة، كموجه رئيس، ديدن هؤلاء وقد تحول نهجاً حاكماً، واللافت أنهم يتفقون عليه، ويؤيدون بعضهم بعضاً فيه بغض النظر عن اختلاف المشارب والمذاهب، وهم يبادلون ما يمكن تسميته «الدعم الأيديولوجي» في سبيل إنجاح مساعيهم في تثبيت أركان «الإسلام السياسي»، وهي غير القابلة للثبات أو البقاء من واقع التجربة التي هي، في الوصف الأبسط الأدل .

ولفتت إلى أن خير برهان، والأمثلة تتوالى من نظام البشير في السودان، وهو الذي اعتمد، طيلة العقود الثلاثة الماضية، على رافعة الدين وهو يخوض السياسة، بانياً على ذلك فكرته ومنطلقاً منها في كل تحالفاته، وفي الأصح «تقلباته» حتى ضيق عليه الخناق، فهنالك في النهاية من يعاني من وراء ذلك حتى في لقمة العيش، كما في إيران، وكما في الأفق الهش لميليشيات الحوثي الإيرانية.

وبحسب الصحيفة، يشار في مقام تماثل الرأي والرؤية، لدى التيارات المنتمية لأطروحة الدين في السياسة والإسلام السياسي تلك العلاقة الغريبة، الغامضة والواضحة في آن معاً، بين طهران و«حماس»، فهو السياق نفسه، فمن «حزب الله»، إلى «الإخوان المسلمين»، إلى «حماس»، إلى الميليشيات الحوثية، تقع طيور إيران على أشكالها، والطبيعي أن تقع، وغير الطبيعي ألا تقع.

وأكدت أن وحدة المنطلقات ووحدة المصائر، وهي وحدة العيون المغمضة تلتقي في فضاءات ظلامها، فليس أمامها، بعد إلا الجدران المسدودة، وأجنحة الخفافيش التي لا تقوى حتى على الارتفاع الخفيض، فيما بصائر الحق انتمى إلى المسافات العالية وسماوات العقل والروح.

وقالت وإذا كان «ظريف» السياسة الخارجية الإيرانية قد صرح، بعد عشاء مع أمير قطر، برفض طهران السعي الأمريكي لاعتبار تنظيم «الإخوان المسلمين» تنظيماً إرهابياً، فإن الحكاية هنا أيضاً تعيد الحكاية أو تستعيدها: طيور إيران على أشكالها، في المستنقع ذاته، مستنقع الفتنة والتفرقة والشر والتخلف والفراغ.

صحيفة : إيران في مستنقع الفتنة والتفرقة والشر ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر صحيفة : إيران في مستنقع الفتنة والتفرقة والشر، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى صحيفة : إيران في مستنقع الفتنة والتفرقة والشر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق