محام ألماني يقاضي بلاده بسبب أيتام داعش

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن يعتزم محام من مدينة هانوفر الألمانية مقاضاة الحكومة الألمانية أمام المحكمة الإدارية في برلين، لإجبارها على جلب طفلتين يتيمتين، من أحد مخيمات اللجوء السورية، لجديهما في ألمانيا.

وحسب معلومات إذاعتي شمال وغرب ألمانيا وصحيفة زود دويتشه تسايتونغ، اليوم الأربعاء، فإن أم الطفلتين، عامين و4 أعوام، المنحدرة من ولاية بادن فورتمبرغ الألمانية، كانت من أنصار تنظيم داعش، وقُتلت في معارك بالمعقل الأخير لداعش في سوريا، في بلدة الباغوز.

وقال المحامي ديرك شونيان في تقرير بثته إذاعة ألمانيا أمس الثلاثاء إن مخيم اللجوء الذي تمكث فيه الطفلتان مكتظ بالكامل، وأضاف "الإمدادات الطبية لا يمكن التحقق من توفرها، هناك خطر تفشي أوبئة، وبالطبع خطر التعرض لاعتداءات جنسية، خاصةً عندما يتعلق الأمر بأطفال دون حماية".

وبحسب التقارير الإعلامية، فإن للجدين المقيمين في ولاية بادن فورتمبرغ الوصاية على الطفلتين.

ووفقاً للتقارير، فإن وزارة الخارجية الألمانية تقول إنه لا يمكن تقديم مساعدة قنصلية في سوريا بسبب إغلاق السفارة الألمانية في دمشق.

وقال شونيان: "الأمر يبدو لي على الأكثر أن الحكومة الألمانية لا تريد، وليس لا تستطيع"، موضحاً أن الحكومة الألمانية قادرة على الفعل في سوريا عبر الاستخبارات على سبيل المثال.

محام ألماني يقاضي بلاده بسبب أيتام داعش ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر محام ألماني يقاضي بلاده بسبب أيتام داعش، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى محام ألماني يقاضي بلاده بسبب أيتام داعش.

أخبار ذات صلة

0 تعليق