استمرار تهاوي الإقتصاد القطري

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن طالت انهيارات متلاحقة، الكثير من قطاعات الاقتصاد القطري، نتيجة لسياسات النظام الخاطئة، التي تسببت في ارتفاع الأسعار، وتزايد معدلات التضخم في البلاد، بعدما اضطر نظام تميم بن حمد، دول الرباعي العربى إلى قطع العلاقات معه في يونيو 2017.

هذا الوضع المأسوى الذي يعيشه الاقتصاد القطري، يدفع ضريبته أبناء الدوحة، الذين يستنزفهم نظام تميم بن حمد بشكل متزايد، ويجبرهم على القبول بالمنتجات الإيرانية والتركية، ذات الأسعار المرتفعة والجودة المتردية، لكن ليس أمام أبناء قطر خيار آخر.

الحمدين ومن خلال سياسة دعم الإرهاب والتخريب في المنطقة، جعل السياحة القطرية تعيش واحدة من أسوء فتراتها، خاصة فى ظل عزوف أبناء الخليج عن زيارة الدوحة، فضلا عن فشل خطط جذب المزيد من السياحة الأجنبية إلى البلاد.

ليست السياحة وحدها، بل إن قطاع الاستثمار شهد هروبًا كبيرا لرأس المال، بعدما أيقن رجال الأعمال أن الوضع المالى الصعب الذى يعيشه الحمدين، سوف يدفعه إلى بسط سيطرته على أموال المستثمرين، فضلا عن أن الوضع الأمنى غير المستقر الذي تعيشه البلاد اليوم يجعل من قطر بيئة غير مناسبة للاستثمار.

استمرار تهاوي الإقتصاد القطري ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر استمرار تهاوي الإقتصاد القطري، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى استمرار تهاوي الإقتصاد القطري.

0 تعليق