وفاة معتقل وإعدام مراهق.. مشهد معتاد في السجون الإيرانية

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن طالبت منظمة العفو الدولية السلطات الإيرانية بسرعة إجراء تحقيقات فعالة ونزيهة إزاء واقعة وفاة سجين على نحو مريب في معتقل محلي سيئ السمعة، بالإضافة إلى إعدام وشيك لمراهق إيراني.

وأوضحت المنظمة الحقوقية الدولية التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها، في بيان نشرته عبر موقعها الرسمي، أن معتقل يدعى "بنيامين آلبوغبيش" توفي بشكل مريب منذ اعتقاله إثر حملة مداهمات أمنية تعسفية عقب وقوع هجوم مسلح ضد عرض عسكري بإقليم الأحواز (جنوب) في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأشار البيان إلى أن المسؤولين الإيرانيين لديهم سجل سوابق مفزع يتعلق بتعذيب المعتقلين، واستخدام أساليب قاسية وغير إنسانية ومهينة بهدف انتزاع اعترافات إجبارية منهم.

واعتقلت السلطات الإيرانية آلبوغبيش ضمن عشرات آخرين بزعم تورطهم في شن هجوم مسلح أسفر عن مقتل نحو 25 شخصا على الأقل أغلبهم من عناصر مليشيا الحرس الثوري الإيراني قبل 9 أشهر.

ورغم تضارب الروايات الإيرانية الرسمية إزاء الفاعلين الأصليين بهذا الهجوم، سارعت وزارة الاستخبارات بحكومة طهران إلى شن حملة اعتقالات عشوائية طالت عددا من السكان المحليين في إقليم الأحواز ذي الأغلبية العربية الواقع أقصي جنوب البلاد.

وذكرت العفو الدولية (مستقلة) في بيانها، أن السجين السياسي المذكور كان يبلغ من العمر (26 عاما)، وسبق اعتقاله برفقة أخيه ووالدته في مارس/ آذار 2018، قبل أن يفرج عنهم لاحقا.

وأكد البيان أن آل بوغبيش تم اعتقاله مرة أخرى بعد هجوم الأحواز، العام الماضي، في حين تنفي عائلته الاتهامات التي توجهها السلطات الإيرانية له.

ونقلت المنظمة، عن عائلة السجين السياسي الإيراني الذي توفي بشكل غامض داخل محبسه، أن السلطات أبلغتهم بنبأ وفاته في 26 يونيو/ حزيران الجاري.

على صعيد متصل، دعت المنظمة الحقوقية نفسها القضاء الإيراني إلى منع تنفيذ حكم مرتقب بالإعدام بحق مراهق يقضي فترة عقوبته داخل سجن مهاباد سيئ الصيت (شمال غرب إيران).

وأوردت "العفو الدولية" نقلا عن نشطاء إيرانيين مدافعين عن حقوق الإنسان أن إعدام السجين دانيال زين العابدين، المتهم بارتكاب جريمة قتل إلى جانب 4 أشخاص آخرين حينما كان في سن السابعة عشر، يعد انتهاكا صريحا للقوانين الدولية التي تجرم إعدام القاصرين.

واعتبرت المنظمة الحقوقية أن تنفيذ الحكم يتعارض مع نصوص اتفاقية حقوق الطفل والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، اللتين وقعت عليهما إيران ضمن دول أخرى حول العالم.

وأشارت منظمة العفو الدولية إلى أن محكمة إيرانية رفضت مؤخرا طلب محامي زين العابدين بتخفيف عقوبته نظرا لحداثة سن المتهم لدى تورطه في الجريمة المشار إليها، إلى جانب إعادة محاكمته.

وفاة معتقل وإعدام مراهق.. مشهد معتاد في السجون الإيرانية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر وفاة معتقل وإعدام مراهق.. مشهد معتاد في السجون الإيرانية، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى وفاة معتقل وإعدام مراهق.. مشهد معتاد في السجون الإيرانية.

0 تعليق