رسائل مباشرة للعالم... هل حمل البيان المصري السعودي لغة مغايرة؟

العين اونلاين 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن رسائل مباشرة للدول الإقليمية والقوى العالمية، وتحركات فاعلة أشار لها البيان الصادر عن مصر والسعودية الخميس 12 يناير/ كانون الثاني، عقب اجتماع وزيري خارجية البلدين.


تضمن البيان جل القضايا والملفات التي ترتبط بالدولتين أو بالدول العربية والإسلامية، إضافة لملف الأمن العالمي ومكافحة الإرهاب.

اقراء ايضاً :


بحسب الخبراء فإن البيان اختلف في لغته عن البيانات السابقة، وأن الاجتماع التشاوري الذي جرى بين البلدين على مستوى وزراء الخارجية، يعزز من فاعلية الدور العربي في حل القضايا العالقة بالمنطقة ومواجهة التحديات.


الخبراء أشاروا إلى أن التنسيق بين الدول العربية جاء بنتائج إيجابية خلال الفترة الماضية فيما يرتبط بالقضية الفلسطينية، وكذلك الملفات الأخرى، وأن الفترة المقبلة تشهد تحركا عربيا أكبر لمواجهة التحديات ودعم الاستقرار في الدول التي تشهد صراعات وعدم استقرار سياسي.


وأكدت مصر والسعودية رفضهما أي تهديدات بعمليات عسكرية تمس الأراضي السورية، وتروّع الشعب السوري، كما طالبتا بخروج كل المرتزقة من ليبيا.


جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن لجنة المتابعة والتشاور السياسي التي عقدت برئاسة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، مع نظيره المصري سامح شكري، في العاصمة الرياض، أمس الخميس.


وأشار البيان إلى حقوق مصر والسودان في مياه النيل، وكذلك دعم مبادرة السعودية بشأن اليمن، ورفض التدخلات الخارجية في كل الدول العربية.


بشأن رسائل البيان، قال السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، إن التنسيق العربي مستمر منذ فترة خاصة بين الدول العربية المتماسكة.

رسائل مباشرة للعالم... هل حمل البيان المصري السعودي لغة مغايرة؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر رسائل مباشرة للعالم... هل حمل البيان المصري السعودي لغة مغايرة؟، من مصدره الاساسي موقع العين اونلاين.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى رسائل مباشرة للعالم... هل حمل البيان المصري السعودي لغة مغايرة؟.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق