السعودية تبذل جهود جبارة لتطبيع الحياة في اليمن (تقرير خاص)

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن تواصل المملكة العربية السعودية دعم جهود السلام لتطبيعها في ارجاء مختلفة من اليمن, حيث بذلت المملكة خلال الفترة الماضية جهودا جبارة في شتى المجالات, وقدمت دعما سخيا لعدد كبير من القطاعات الهامة في البلاد.

وعملت السعودية منذ بدء العام على تنفيذ اتفاقيات هامة تصب في مصلحة الشعب اليمني والدول المجاورة, كان اهمها تحاد الدول المشاطئة للبحر الاحمر وخليج عدن, واستمرت المملكة بتقديم الدعم لاستكمال عدد من المشاريع المتعثرة, وترميم بعض المباني واعادة تأهيل لعدد من المرافق والمطارات كان ابرزها مطار عدن الدولي.

اتحاد الدول المشاطئة:
نفذت السعودية خطوة ناجحة لتامين الملاحة البحرية عندما أعلنت، توقيع ميثاق تأسيس مجلس الدول العربية والإفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن, ووقعت ثمان دول على ميثاق التأسيس الذي يضمن تامين الحركة في البحر الاحمر وخليج عدن وهم: السعودية، مصر، الأردن، السودان، اليمن، الصومال، إريتريا، وجيبوتي.
وقال الدكتور أحمد الشهري، المحلل السياسي السعودي، إن اجتماع وزراء خارجية الدول العربية والإفريقية نجاح كبير يسجل للمملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لأهمية هذا التكتل العربي الإفريقي حول هذا البحر الهام والحساس الذي يقع بين مضيقين هامين، هما باب المندب وقناة السويس، موضحاً أن هذا التكتل يضم 5 دول من أفريقيا و3 دول من آسيا مشاطئة للبحر الأحمر، وسيعمل ضد كل من يحاول تهديد أمن وسلامة البحر الأحمر، الذي يشكل أكثر من 15% من التجارة العالمية.
تفقد الجبهات الامامية:
تراقب المملكة العربية السعودية الوضع العسكري بشكل مباشر, اضافة الى انها تقدم الكثير من الدعم العسكري لجبهات القتال ضد مليشيا الحوي الانقلابية المدعومة من ايران, وفي هذا الصدد زار قائد المنطقة العسكرية الرابعة قائد اللواء الثاني مشاة حزم اللواء ركن/فضل حسن العمري، ورئيس عمليات التحالف العربي عدن العقيد ركن/حمد ابو فهد وبرفقة الضابط ابو بندر، الخطوط الأمامية لجبهات محور كرش-الشريجة، وحماله، وحبيل حنش، وضاحي والقبيطة، وذلك لتفقد أحوال المقاتلين ولاستماع شرح مفصل عن تحركات مليشيات الحوثي الإنقلابية، وزارا مواقع الخطوط الأمامية لقوّات اللواء الخامس دعم وإسناد في جبهة حماله اللواء الثاني مشاة حزم في جبهة الشريجة، وكذلك خطوط التماس الأمامية في غرب الشريجة للقوّات اللواء الثالث مشاة حزم، إضافة إلى مواقع قوّات المقاومة الجنوبية في جبهة القبيطة وجبهة الضاحي.

نزع الالغام:
يواصل مشروع "مسام" التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية نزع الالغام والعبوات الناسفة من الاراضي اليمنية, وتمكن المشروع خلال الأسبوع الأول من شهر يناير 2020م، من انتزاع 8 ألغام مضادة للأفراد و741 لغمًا مضادًا للدبابات و18 عبوة ناسفة و901 ذخيرة غير منفجرة، ليبلغ إجمالي ما جرى نزعه 1,668 لغمًا متنوعًا خلال الأسبوع الأول لهذا الشهر .
وفي احصائية جديدة لعمل الفريق فقد نزع خلال الأسبوع الثالث من يناير 1286 لغماً وعبوة ناسفة وذخيرة غير منفجرة ليبلغ عدد الالغام المنزوعة منذ بداية الشهر 4141 لغماً وذخيرة غير منفجرة.

تامين المناطق:
اعلن مشروع مسام, الخميس الماضي, بتامين أكثر من 10 مناطق ملغومة في الساحل الغربي لمدينة تعز بالتحديد في مديريات المخا وموزع والوازعية ,اضافة الى اعادة لسكان المحليين إلى مناطقهم بعد إزالة الألغام والعبوات الناسفة .
ويعمل الفريق حالياً على تطهير حقل ألغام تتجاوز مساحته سبعة عشر ألف متر مربع، وتمكن الفريق من تأمين سبعين في المئة من المساحة الإجمالية للحقل بحسب العقيد الجهوري الذي أكد استمرار العمل حتى يتم تأمين المنطقة بشكل كامل.

اعمار اليمن:
دشن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في مطلع يناير الجاري مشروع تطوير وتأهيل مطار عدن الدولي وذلك للمساهمة في رفع مستوى المطار وجودة الخدمات المقدمة للمسافرين وشركات الطيران العاملة. قد سبق للسعودية في البرنامج تقديم أوجه مختلفة من الدعم للمطارات الأخرى في الغيضة وسيئون وسقطرى ومأرب

وقال سفير السعودية لدى اليمن، المشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، محمد آل جابر، إن المطار سيكون نهاية هذا العام 2020، أحد المطارات الدولية في الجزيرة العربية، وإن المرحلة الأولى التي تم تنفيذها وتدشينها ، تتعلق بالطاقة والسلامة والنقل، وخلال 90 يوماً سيغطى الملاحة الجوية والاتصالات والمدرج.
وفي الاسبوع الاول من يناير الجاري ايضا استكمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أعماله بدراسة وعقد وتدشين عدد من المشاريع التنموية في محافظة عدن.
وأوضح مدير إدارة المشاريع و الدراسات بالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن رئيس وفد البرنامج المهندس حسن العطاس أن هذه باكورة مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في عدن، مشيراً إلى أن البرنامج قدم اليوم دعماً لجامعة عدن إسهاما منه في تخفيف أعباء النقل للطلبة والطالبات وأعضاء هيئة التدريس.
ويعمل البرنامج مع الحكومة اليمنية في هذه المرحلة على الربط بين مرحلة الإغاثة ومرحلة التنمية والإعمار وبناء السلام الذي يشمل عدة قطاعات حيوية في مختلف المحافظات اليمنية وفق استراتيجية ورؤية تهتم بالإنسان اليمن.

عام السلام:
ارجح الكثير من قراء المشهد اليمني بان عام 2020 هو عام الانفراج في اليمن وازاحة الغمامة السياسية السوداء التي اطلت على كافة ارجاءه.
وعبر المبعوث الأممي إلى اليمن "مارتن غريفيث" عن تفاؤله بقرب تحقيق السلام في اليمن في عام 2020 وقال غريفيث في إحاطته التي قدمها لمجلس الأمن الدولي 16 يناير 2020، إن اتفاق الرياض كان له دور في تحسين الوضع الأمني في اليمن، في إشارة إلى الأعمال العسكرية في جنوب اليمن بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية.
هذا ونسقت السعودية مع امريكا لردع النظام الإيراني الإرهابي ، وتعمل المملكة على كسر ظهر المليشيا الحوثية الطائفية المدعومة من النظام الإيراني بالسلاح والصواريخ البالستية والطائرات المسيرة التي يتم إطلاقها على المدنيين لتنسيق السعودي الأمريكي لمواجهة النظام الإيراني ماض على قدم وساق، وعلى جميع المحاور سواء لتأمين الملاحة البحرية في مياه الخليج العربي والتصدي للعبث الإيراني في المنطقة إلى جانب إعادة الأمن والاستقرار في اليمن وإنهاء انقلاب الحوثيين .

السعودية تبذل جهود جبارة لتطبيع الحياة في اليمن (تقرير خاص) ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر السعودية تبذل جهود جبارة لتطبيع الحياة في اليمن (تقرير خاص)، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى السعودية تبذل جهود جبارة لتطبيع الحياة في اليمن (تقرير خاص).

أخبار ذات صلة

0 تعليق