تقرير خاص: يامعلم علي الصوت... "عدن تايم" ترصد تفاصيل تصعيد المعلمين

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن *- يامعلم علي الصوت.. "عدن تايم" ترصد تفاصيل تصعيد المعلمين*

*- النقابات الجنوبية ترص الصفوف دعما للمعلمين والتربويين*

*- هل تم التجاوب مع خطوات نقابة المعلمين الجنوبيين؟*

*-قيادي بالنقابة:لسنا لقمة سهلة ويجب محاسبة المعرقلين للاتفاق مع رئيس الوزراء*

من أجل إستعادة المطالب ونتيجة للظلم الواقع عليهم خرج المعلمين والتربويين من مختلف محافظات جنوب اليمن في وقفة احتجاجية غاضبة أمام بوابة قصر المعاشيق في عدن يوم 16يناير2020م للمطالبة بانتزاع حقوقهم.

"من حق المعلم أن يعيش بكرامة في وطنه" عبارة من عبارات ثورة المعلمين المطالبين بحقوقهم المسلوبة من الشرعية حتى بات المعلم كالمتسول لا يتحصل على أبسط حقوقه .

إضراب شامل في جميع مدارس الجنوب تلاه انطلاق شرارة تصعيد المعلمين ومظاهرات التربويين وسط دعوة من الاتحاد العام لنقابات عمال الجنوب الى جميع النقابات المشاركة الفعالة مع نقابة المعلمين .

وللمعلمين ست مطالب رئيسية هي: المطالبة بهيكلة اجور جديد يتناسب مع الوضع المعيشي الحالي ووضع حل نهائي وحاسم لموظفي 2011 ، والإفراج عن كل مايخص المعلمين من علاوات سنوية وتسويات الدرجات الوظيفية ، بالاضافة الى حسم قضية المعلمين المحالين للتقاعد وصرف المستحقات المالية المتراكمة لدى الحكومة دفعة واحدة، ومنح المعلمين مايستحقوه كالتأمين الصحي ، و تسوية اوضاع المعلمين الجنوبيين المنقوليين من المناطق الحوثية وتثبيتهم في محافظاتهم .

*- تصعيد:*

في السادس عشر من يناير احتشد المعلمين بأعداد كبيرة اليوم بساحة البنوك بكريتر حيث توافدوا من العاصمة عدن والمحافظات المجاورة وانطلقت مسيرة نحو معاشيق .

( يامعلم علي الصوت .. يكفي جوع يكفي موت) و ( ارفع راسك فوق ...وطالب بالحقوق ) هتافات حماسية رددها المعلمين المطالبين بالحقوق وزاد التصعيد عند وصول المسيرة الى النقطة الاولى لحراسة المعاشيق وتجاوزتها تحت انسحاب الجنود من النقطة و عند وصولهم النقطة الثانية تجمع عدد كبير من الجنود لمنع حشود المعلمين والمعلمات فلم يستطيعوا منعهم بسبب الاعداد الكبيرة فتراجع الجنود للخلف ورفعت الحواجز ودخل المعلمون ولكن قبل وصولهم البوابة الاولى حضرت اطقم من قوات الحرس وقاموا باطلاق الرصاص بشكل كثيف جوا لتفريق المتظاهرين لكن ماحدث هو توقف المعلمين وافتراشهم الارض واغلاق الطرق ومداخل معاشيق .

وفي 18 يناير 2020م طالبت نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين برئاسة الاستاذ قائد الجعدي ومعه القيادات النقابية
وزير التربية بالاعتذار و ان النقابة لن تتراجع بل تزداد عزيمتها يوم بعد يوم وقدمت رسالة طالبت فيها وزير التربية بحكومة الشرعية بالاعتذار للمعلمين وللنقابة مالم فأن كل الخيارات مفتوحة .

وفي اليوم التالي 19 يناير 2020 م اغلق المعلمين والتربويين مكتب وزارة التربية والتعليم في العاصمة عدن بعد ان احتشد مئات منهم متوجهين للمكتب وقاموا بإغلاقه دون المساس بمقدرات الوزارة.

*-توحد النقابات:*

كشفت الاحداث الاخيرة للمعلمين الجنوبيين عن توحد الكلمة والموقف لجميع المعلمين والتربويين دون استثناء وكذلك رص الصفوف بين عمال الجنوب ومساندة جميع النقابات الجنوبية لبعضها البعض.

حيث ادان المجلس التنسيقي لعمال الكهرباء ما حصل للمعلمين من ضرب رصاص على تظاهرتهم السلمية.

وقال رئيس النقابة العامة لكهرباء عدن ورئيس المجلس التنسيقي لكهرباء الجنوب صلاح تواهي: ندين ونستنكر ما حصل للمعلمين ونقابة المعلمين الجنوبيين كل ماحصل لهم من اعتداء وإطلاق عليهم الرصاص أمام بوابة معاشيق ونطالب بتحقيق مع من كان المتسبب وإعطاء التوجيهات بهذا ونحمل كل الجهات المسؤولة ونرفض رفضاً قاطعاً قمع الموظفين والنقابات ولن نسكت جرى ماتم.

وعقدت العديد من النقابات اجتماعات عاجلة لمناقشة المستجدات واتخاذ الاجراءات المناسبة وللتأكيد ان النقابات الجنوبية رقم صعب لا يمكن تجاوزها .

من جانبها ودعما للنقابة في عدن، نظمت نقابة المعلمين الجنوبيين بحضرموت وقفة احتجاجية امام مكتب التربية بحضرموت واصدر فرع النقابة بيانا تنديداً لما حصل لاخوانهم المعلمين بالعاصمة عدن .

*- تجاوب:*

رغم ان النقابة والمعلمين لم يحققوا مطالبهم الا انهم حققوا بذلك تجاوبا على صعيد واسع ، رصد "عدن تايم" بعض ذلك :

- تجاوب من التحالف، حيث قام القائد السعودي للتحالف بالتحدث مع لجنة المعلمين واستلم نسخة من ملف الحقوق ووعدهم بالجلوس مع رئيس الوزراء وتسليمه الملف لحل قضايا المعلمين وترتيب موعد مع لجنة المعلمين برئاسة الوزراء.

- اعلنت الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي مساندتها وتأييدها لكل خطوات نقابة المعلمين الجنوبيين، وقال اللواء "احمد بن بريك" : نحن معكم فأنتم المعلمون اهم شريحة بالمجتمع و نتضامن معكم ومع قضيتكم العادلة ونأييد كل الخطوات التي تقوم بها نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين في جميع المحافظات الجنوبية.

- اجتمع رئيس الوزراء "معين عبدالملك" مع قيادة نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين و بوجود مسؤولي وزارة التربية والتعليم وذلك بقصر المعاشيق بعدن وتم نقاش مستفيض حول قضايا المعلمين ومعاناتهم والوضع المزري للمعلم وحياته المعيشية وعبر رئيس الوزراء عن تضامنه مع المعلم وقضيته العادلة وان هناك توجيهات من رئيس الجمهورية بحل قضية المعلمين وبعد نقاش تم التوصل لحل عدد من القضايا المعلمين كمرحلة اولى وتشكيل لجان تنفيذية لعدد من القضايا بحلها فورا دون تأخير او مماطلة .

- انعقاد دائم لنقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين عبر اللجنة التنفيذية والعمل على تنفيذ عملها في استكمال الاجراءات لتنفيذ المطالب والحقوق التي تم الاتفاق عليها مع رئيس الوزراء لكن تم عرقلة تنفيذ تعليمات معين عبدالملك من قبل مسؤولين بمكاتب الموارد البشرية والمالية وفقا لمصدر نقابي.

*-تصريحات:*

قال الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام لنقابات عمال الجنوب وعضو بقيادة نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين الاستاذ حسين الجعدني في تصريح ل"عدن تايم" وبعض وسائل الاعلام : الكثير لا ينظرون لما يحصل للمعلمين والمعلمات ، فكم معلم مات من المرض ولم يذهب للمستشفى بسبب عدم قدرته لتكاليف العلاج، كم من معلم يمشي منخفض الرأس بسبب ديونه المتعددة، شاب رأسه وكثرت الامراض من (معدة وقرحة وسكر وضغط..الخ) لقد قتلت كاهله الديون .

واكد ان المعلم تجرع المر وهو يشاهد انه لم يوفي بحق اسرته واطفاله بل يمرض ابنه ولا يجد قيمة اجرة سيارة لأسعاف ابنه للمستشفى .

واردف الجعدني ان النقابات عملت بكل الطرق ولكن لم يستجيبوا ماذا نعمل لم نعد نقدر ان نصبر والمعلم كل ما مر الوقت تزيد معاناته قد يستحمل المعلم لكن لن يستطيع يتحمل معاناة اسرته واولاده وهو يتفرج مكتوف اليدين ، لا نريد مناصب او مكاسب نريد تعاد كرامة المعلم لتوفير لها العيش الكريم .

وعن العرقلة الاخيرة لتنفيذ قرارات الاتفاق مع معين عبدالملك ، صرح الجعدني قائلا: لسنا لقمة سهلة ليتم التلاعب علينا فقد ارادونا نعلن تعليق الاضراب ورفضنا حتى نتأكد من صدق النوايا، ارادونا ننتظر حتى تكون بلبلة وتكثر الاشاعات ويكسر الاضراب لكننا نقول لهم لم تمر مشاريعكم ولن نفتح الاضراب معكم هذا الاسبوع والا سوف ننتقل من مرحلة الاضراب الى العصيان الوظيفي والتصعيد ، مطالبا رئيس الوزراء بمحاسبة المعرقلين للاتفاق ولن نقبل التسويف والمماطلة او اننا سوف نحمله المسؤولية الكاملة .

تقرير خاص: يامعلم علي الصوت... "عدن تايم" ترصد تفاصيل تصعيد المعلمين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تقرير خاص: يامعلم علي الصوت... "عدن تايم" ترصد تفاصيل تصعيد المعلمين، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تقرير خاص: يامعلم علي الصوت... "عدن تايم" ترصد تفاصيل تصعيد المعلمين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق