خطيب العيد في ساحة إعتصام العسكريين يؤكد على مشروعية الانتفاض لإستعادة الحقوق

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن دعا فضيلة الشيخ عبدالله النعماني في خطبة عيد الاضحى المبارك في ساحة إعتصام العسكريين قبالة قيادة التحالف إلى عدم القبول باستمرار الظلم والمظالم ، مؤكدا على مشروعية الانتفاض والاحتجاج ضد الظلم لاستعادة الحقوق العادلة.

وأشار بأن على دول التحالف التجاوب السريع مع مطالب المعتصمين الذين تجاوز اعتصامهم 25 يوماً على التوالي دون التفات أو تجاوب ، مدللا بآيات من الذكر الحكيم وأحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم وسيرة الخلفاء الراشدين بما يخص إستعادة الحقوق واحقاق الحق ورفع الظلم والمعاناة .

واضاف الشيخ النعماني بانه لايجوز أن يستمر الظلم والجور والمعاناة على منتسبي القوات المسلحة والأمن الجنوبيه وأسر الشهداء والجرحى بسبب مماطلة وتسويف حكومات الشرعية وعلى مرأى ومسمع من قادة دول التحالف.

كما دعا فضيلة الشيخ النعماني الى ضرورة وقف الحرب العبثيه على ارض الجنوب حقنا للدماء والأرواح والمقدرات الجنوبيه ، وخاصة الحرب الدائرة على اراضي محافظة أبين ، وتفويت الفرصة على أعداء الجنوب ومن يخططون لتدمير الجنوب وتمزيق نسيجه الوطني .

وأعلن الأخ اللواء الركن صالح علي زنقل رئيس الهيئة العسكرية العليا في كلمة توجيهيه ، شكر فيها الجميع على تلبية دعوة قيادة الهيئة واللجنة التحضيرية والمشاركة الفاعلة المهيبه في إقامة صلاة العيد في ساحة الاعتصام .

ووجه زنقل بتنفيذ مسيرة راجله ابتداء من ساحة الصلاة باتجاه البوابه الرئيسية لمقر قيادة قوات التحالف ، والتي احتشد أمامها المعتصمين مرددين شعار بالروح بالدم نفديك ياجنوب.

وألقى العميد ناجي العربي رئيس اللجنة التحضيرية للاعتصام كلمة تطرق فيها إلى الأهداف الرئيسية للاعتصام الحقوقي الذي تجاوز ال 25 يوماً على التوالي والذي نرى ان عملية صرف المرتبات لشهري مارس وابريل 2020م ماهي إلا من ثمار هذا الاعتصام وصمود المعتصمين ، رغم اننا نرى في ذلك التفافا على حزمة المطالب الأخرى التي نؤكد بأن هذا الاعتصام مستمر وسيستمر حتى تلبية جميع المطالب الواردة في المذكرة الرسمية الموجهة لقادة دول التحالف والمسلمة بواسطة القائم بأعمال قائد قوات التحالف في ال 5 من يوليو الجاري.

ودعا العربي قادة دول التحالف إلى إعادة النظر في سياسة إدارة الظهر للمعتصمين ومطالبهم الحقوقيه الدستوريه والقانونيه ، هذه السياسه التي لا نرى فيها وللأسف سواء عملاً موازيا ومماثلا لمماطلة وتسويف حكومات الشرعية الفاسدة هروبا من المسؤولية التي تقع عليهم بموجب ما يخوله لهم البند السابع.

وقال : على دول التحالف الحذر من طعم الفساد الذي تستخدمه حكومة الشرعيه للايقاع بدول التحالف وجرها في فلك ونهج فسادها ، بل من الواجب عليها القيام بمهامها بما يحقق احقاق الحقوق للقطاعين المدني والعسكري وأسر الشهداء والجرحى وتوفير الخدمات الضرورية للعيش الكريم لشعب الجنوب ، الذي بمقاومته الباسله ودحره للمشروع الفارسي تحقق الانتصار للجنوب ولاهداف عاصفة الحزم والأمل ، وذلك بفضل مصداقية ووفاء الجنوبيين مع قوات دول التحالف على الأرض.

وتقدمت قيادة الهيئة واللجنة التحضيرية بالشكر الجزيل وعظيم الامتنان لكافة المشاركين في تأدية الصلاة ولكافة الصامدين المرابطين في مخيم الاعتصام داعيين الجميع للثبات والمرابطة حتى تتحقق جميع المطالب .

وكانت قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي واللجنة التحضيرية للاعتصام الحقوقي العام والمفتوح ، قد دعت لاقامة وتادية شعائر وصلاة العيد في ساحة الاعتصام أمام مقر قيادة قوات التحالف بمديرية البريقه.

وتوافد الآف من المصلين منذ فجر الجمعة 31 يوليو 2020م إلى ساحة الاعتصام للصلاة ، حيث اكتضت الساحه بجموع المصلين مدنيين وعسكريين وامنيين وعدد من القيادات العليا في المجلس الانتقالي الجنوبي وفي مقدمتهم فضل الجعدي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي القائم بأعمال الامين العام للمجلس ، كما حضر كذلك الكثير من القيادات العليا العسكرية والأمنية والمدنية والمقاومة، كما حضر جمع غفير من أبناء شعبنا الجنوبي والنقابات العمالية ومنظمات المجتمع المدني والمرأة الجنوبية.
3716dbd0b7.jpgfbfe18c0cc.jpg

خطيب العيد في ساحة إعتصام العسكريين يؤكد على مشروعية الانتفاض لإستعادة الحقوق ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر خطيب العيد في ساحة إعتصام العسكريين يؤكد على مشروعية الانتفاض لإستعادة الحقوق، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى خطيب العيد في ساحة إعتصام العسكريين يؤكد على مشروعية الانتفاض لإستعادة الحقوق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق