التصعيد الاخواني في جبهة شقرة .. محاولة اخيرة لاجهاض اتفاق الرياض

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن اتهم المجلس الانتقالي الجنوبي مليشيات الاخوان التابعة للشرعية، بمحاولة إفشال تشكيل الحكومة الجديدة، من خلال تصعيدها في الجبهات القتالية بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

وفي سلسلة تغريدات على تويتر، قال محمد النقيب المتحدث الرسمي باسم المنطقة العسكرية الرابعة وجبهة محور أبين، التابعة للمجلس الانتقالي، إن القوات الحكومية صعدت من قصفها وبمختلف الأسلحة بما في ذلك الدبابات، مواقع الانتقالي في القطاع الأوسط في أبين، مستغلة التزام قوات المجلس بوقف اطلاق النار.

واعتبر النقيب أن تصعيد القوات الاخوانية في أبين، يأتي في سياق المحاولات الميؤسة لإفشال جهود تشكيل الحكومة وإجهاض تفاهمات الرئيسين عيدروس الزبيدي، وعبدربه منصور هادي، ويكشف عن حقيقة توجهات وولاء من وصفها بـ"المليشيات الإخونية " التي قال إنها "جعلت من نفسها أداة لخدمة وتنفيذ أجندات خارجية معادية للمشروع العربي" بحسب تعبيره.

وذكر النقيب أن القوات الحكومية منذ "شنت حربها على أبين، وحتى اليوم تحاول عبثاً تكثيف هجماتها، وأعمالها العدائية، على أمل إحداث تغيير على الأرض، يحقق للأطراف الإقليمية التي تقف خلفها هدف إفشال اتفاق الرياض، أو يمنحها مساحة على طاولة المفاوضات السياسية".

وأضاف: "مع ذلك تداعت هزائمها على نحو مخزٍ، وتم التصدي لها وكسر شوكة تماديها".

ولم تعلق القوات الحكومية على اتهامات الانتقالي بشأن التصعيد في أبين حتى الآن.

وتأتي اتهامات الانتقالي للقوات الحكومية بقصف قواته في أبين، بالتزامن مع مشاورات حثيثة في العاصمة السعودية الرياض، بين الرئاسة اليمنية والمجلس الانتقالي، وباقي المكونات السياسية، حول الترتيبات النهائية لتشكيل الحكومة الجديدة المرتقبة.

وأكد مصدر مطلع على تلك المشاورات في تصريح لوكالة "ديبريفر"، الأحد، أن "الأمور تسير بشكل جيد، بالرغم من بعض المطبات تصنعها مليشيات الاخوان المسلمين "

التصعيد الاخواني في جبهة شقرة .. محاولة اخيرة لاجهاض اتفاق الرياض ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر التصعيد الاخواني في جبهة شقرة .. محاولة اخيرة لاجهاض اتفاق الرياض، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى التصعيد الاخواني في جبهة شقرة .. محاولة اخيرة لاجهاض اتفاق الرياض.

إخترنا لك

0 تعليق