المجلس الانتقالي يدفع بقوات ضاربة إلى خطوط التماس بأبين.. والجيش يرفع الجاهزية القتالية

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن دفع المجلس الانتقالي الجنوبي، الأربعاء، بقوات عسكرية كبيرة إلى خطوط التماس في محافظة أبين (جنوبي اليمن)، في حين رفعت القوات الحكومية الجاهزية القتالية، وفق ما ذكرت مصادر محلية وإعلامية.

وأكدت المصادر وصول قوة عسكرية كبيرة تابعة للمجلس لانتقالي تقدر بـ80 طقما و20 مدرعة وصلت من عدن إلى منطقتي الطرية والشيخ سالم شرق مدينة زنجبار مركز محافظة أبين.

وأشارت المصادر إلى أن المجلس الانتقالي يحتشد قواته في منطقة الشيخ سالم على خطوط التماس مع قوات الجيش الوطني، في خطوة تهدد بتفجير الوضع عسكرياً.

وجاءت تحركات المجلس الانتقالي في أبين بالتزامن مع انسحاب القوات الإماراتية من قاعدة العلم العسكرية في شبوة، واستعدادها لمغادرة منشأة بلحاف الغازية على بحر العرب.

وذكرت المصادر، أن قوات الجيش الوطني من جانبها سارعت إلى رفع الجاهزية القتالية وعززت كافة مواقعها الأمامية، بالإضافة إلى وصول تعزيزات عسكرية للجيش الوطني في شقرة.

وكانت القوات الحكومية في أبين قالت الإثنين الماضي، إنها رصدت وصول قوات عسكرية تابعة للمجلس الانتقالي الإماراتي إلى ملعب أبين، معتبرة أن ذلك خطوة خطيرة تهدد اتفاق الرياض برمته وتبعث على زعزعة أمن واستقرار محافظة أبين.

المجلس الانتقالي يدفع بقوات ضاربة إلى خطوط التماس بأبين.. والجيش يرفع الجاهزية القتالية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر المجلس الانتقالي يدفع بقوات ضاربة إلى خطوط التماس بأبين.. والجيش يرفع الجاهزية القتالية، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى المجلس الانتقالي يدفع بقوات ضاربة إلى خطوط التماس بأبين.. والجيش يرفع الجاهزية القتالية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق