وصمة عار في العمل الاستخباراتي وطعنة في الذات اليمنية وأخلاق اليمنيين

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  


قال الصحفي حسين الصوفي: "إن إلقاء الأجهزة الأمنية في مأرب على خلية حوثية متنكرة بملابس نسائية، تعتبر وصمة عار في العمل الاستخباراتي، كما أنها تعدّ طعنة في الذات اليمنية وأخلاق اليمنيين كذلك".

ويضيف الصوفي"أنه وبعد أن تم سابقاً إلقاء القبض على خلايا نسائية حوثية متعددة، عمد الحوثيون إلى استخدام طُرق أخرى، ومنها إرسال عناصرهم بملابس نسائية".

وأوضح أن "هذه العناصر تم إرسالهم من صنعاء، وعندما وصلوا مأرب تم القبض عليهم، وبحوزتهم خرائط وأجهزة ومتفجِّرات، كما أن المضبوطات التي كانت بحوزتهم تدلّ على تخطيطهم للقيام بعمليات إرهابية".

والأحد الماضي، أعلنت الأجهزة الأمنية بمحافظة مأرب، ضبط أحد عناصر مليشيا الحوثي بزي نسائي أثناء محاولته التسلل إلى المدينة.
وأفادت قوات الأمن الخاصة بمأرب، أنه تم ضبط أحد عناصر مليشيا الحوثي في إحدى النقاط الأمنية التابعة للأجهزة الأمنية بمأرب أثناء التسلل إلى مأرب بثياب نسائية، كما تم اعتقال صاحب السيارة التي كانت تنتظر وصوله في النقطة التالية، وتسليمهما للجهات المختصة.

وصمة عار في العمل الاستخباراتي وطعنة في الذات اليمنية وأخلاق اليمنيين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر وصمة عار في العمل الاستخباراتي وطعنة في الذات اليمنية وأخلاق اليمنيين، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى وصمة عار في العمل الاستخباراتي وطعنة في الذات اليمنية وأخلاق اليمنيين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق