مغادرة إحدى أكبر شركات الاتصالات من اليمن.. بعد هروب ‘‘سبأفون’’ إلى عدن

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أعلنت إحدى أكبر شركات الاتصالات، مغادرة اليمن، بعد أن تخلصت من الأصول اليمنية في يوليو الماضي.

وقالت مجموعة إم.تي.إن، اليوم الخميس، إنها ستتخارج من اليمن تنفيذا لاستراتيجية أعلنتها العام الماضي لمغادرة الشرق الأوسط والتركيز على عملياتها الأساسية في القارة، وفق ما أورد حساب رويترز عربي.

وأضافت مجموعة، إم.تي.إن، الجنوب أفريقية، أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في أفريقيا، إنها ستحول حصتها إلى وحدة تابعة لشركة الزبير، صاحبة حصة الأقلية في وحدة إم.تي.إن في اليمن.

وأكدت أنه ليس من المتوقع وجود أي أثر مادي آخر على الأرباح نتيجة لخروج الشركة إذ أنها تخلصت بالكامل من الأصول اليمنية بحلول 30 يوليو/تموز.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة إم.تي.إن، رالف موبيتا: “قرار الخروج من اليمن جاء نتيجة الحاجة لتبسيط حافظة الأسهم وتركيز مواردنا المحدودة على تنفيذ استراتيجية أفريقية”.

والعام الماضي أعلنت إم تي إن استراتيجية تخارجها من الشرق الأوسط، بهدف التركيز على القارة الأفريقية في إطار جهودها لتبسيط هيكلها وخفض انكشافها على الأسواق الأكثر خطورة.

ويواجه قطاع الاتصالات عراقيل وأزمات كبيرة في ظل سيطرة مليشيا الحوثي العاصمة صنعاء، في 2014، حيث فرضت إدارات جديدة وصادرت أسهم المشاركين في الأصول المالية لمختلف الشركات والمنشآت الخاصة في البلاد، أبرزها شركة الاتصالات ‘‘سبأفون’’ التي غادرت إلى عدن، بعد تغيير مجلس الإدارة من قبل المليشيات، وتعرضت لانقسام خدماتها وفصل الاتصال بين مشتركيها في مناطق سيطرة المليشيات والحكومة الشرعية.

مغادرة إحدى أكبر شركات الاتصالات من اليمن.. بعد هروب ‘‘سبأفون’’ إلى عدن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مغادرة إحدى أكبر شركات الاتصالات من اليمن.. بعد هروب ‘‘سبأفون’’ إلى عدن، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مغادرة إحدى أكبر شركات الاتصالات من اليمن.. بعد هروب ‘‘سبأفون’’ إلى عدن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق