شقيق ”عبدالملك الحوثي” يستنجد بـ”إيرلوا” بعد توقف الاف التربويين ”اضطراريا”

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن استجاب الحاكم الايراني بصنعاء، حسن إيرلو، لمناشدة وجهها شقيق زعيم المتمردين الحوثيين المعين وزيرا للتربية والتعليم بحكومة المليشيا الحوثية، يحي الحوثي، بشأن توقف الاف التربويين بصنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرتهم، إضطراريا، جراء خلافات بين الحوثي و وزير المليالية بذات الحكومة غير المعترف بها، رشيد أبو لحوم.

وذكرت وكالة سبأ بنسختها الحوثية، بأن ايرلو أبلغ الحوثي استعداده تقديم الدعم اللازم لقطاع التعليم من أجل "تجاوز الصعوبات التي فرضها استمرار الحصار" حد تعبيره.

يأتي ذلك وسط نداءات متكررة وترقب من قبل المعلمين لصرف حوافزهم التي تلقوا وعودا بانتظام صرفها بعد سنوات من إنشاء صندوق دعم التعليم.

ويستعد آلاف المعلمين والمعلمات لبدء إضراب شامل بكافة المدارس، حتى يتم صرف مرتباتهم المنقطعة مع الحوافز الموعودة منذ خمس سنوات.

ودفعت مليشيا الحوثي 190 ألف معلم في مناطق سيطرتها إلى البحث عن مصدر آخر للدخل لإطعام ذويهم بما في ذلك العمل في الشوارع نتيجة قطع رواتبهم منذ نحو خمسة أعوام.

وبحسب تقرير صادر عن منظمة “إنقاذ الطفولة” العالمية فإن ثمانية ملايين طفل في اليمن يحتاجون إلى دعم لمواصلة التعليم الأساسي، في حين قطعت الخدمات الأساسية عن 1.7 مليون طفل نزحوا جراء القتال المتصاعد بسبب الحرب التي أشعلتها الميليشيات الحوثية عقب انقلابها على الحكومة الشرعية في النصف الثاني من عام 2014.

وكانت مصادر تربوية مطلعة، أفادت منتصف الاسبوع الماضي، بأن الاف التربويين بالعاصمة صنعاء وعدة محافظات واقعة تحت سيطرة المتمردين الحوثيين يعتزمون بدأ إجراءاتهم التصعيدية بعد حصولهم على حافز شهر سبتمبر الماضي بمبلغ 30 الف ريال، لمرة واحدة، خلال الفصل الدارسي الذي شارف على الانتهاء.

وذكرت المصادر بأن التربويين أعلنوا رفضهم لتوجيه وزارة التربية والتعليم بصنعاء، بشأن السير في استكمال امتحانات الفصل الدراسي الاول، حتى صرف الحافز الشهري للاشهر الماضية.

وأشارت المصادر الى أن التربويين وأسرهم يعانون ظروف إنسانية صعبة، وتوقفهم سيكون اضطراري حتى صرف المرتبات المنقطعة منذ 2016، وكذلك الحافز المعلن عنه ولم يصرف.

وفي وقت سابق، أفادت مصادر مطلعة، بأن خلافات بين يحي الحوثي المعين وزيرا للتربية والتعليم بحكومة المليشيا غير المعترف بها، ورشيد أبو لحوم، المعين وزيرا للمالية بذات الحكومة، تسببت في إيقاف صرف الحافز الشهري، الذي أعلن الانتظام في صرفه بدء من سبتمبر الماضي.

وأشارت المصادر الى أن إيقاف صرف الحافز للتربويين المنقطعة مرتباتهم منذ سبتمبر 2016 يهدد بحرمان أكثر من خمسة ملايين طالب بصنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيا، من استمرار العملية التعليمية الهشة.

و وجه شقيق زعيم المتمردين الحوثيين، المعين وزيرا للتربية والتعليم بحكومتهم غير المعترف بها، يحي الحوثي، بصرف 30 ألف ريال شهريا للمعلمين والمعلمات بحسب الممكن والمتاح.

و تواصل المليشيا مماطلتها وتهربها من تسليم مرتبات التربويين وعامة موظفي الدولة في العاصمة صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرتها بحجة عدم توفر إيرادات مالية كافية لذلك وتطالب الحكومة اليمنية المعترف بها بصرف مرتبات الموظفين بحجة نقلها للبنك المركزي الى عدن.

شقيق ”عبدالملك الحوثي” يستنجد بـ”إيرلوا” بعد توقف الاف التربويين ”اضطراريا” ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر شقيق ”عبدالملك الحوثي” يستنجد بـ”إيرلوا” بعد توقف الاف التربويين ”اضطراريا”، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى شقيق ”عبدالملك الحوثي” يستنجد بـ”إيرلوا” بعد توقف الاف التربويين ”اضطراريا”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق