بخبرات إيرانية .. تفاصيل بدء وضع اللمسات الأولى لإنشاء مدينة صناعية وزراعية بصنعاء والجوف

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار من اليمن استلمت المليشيا الحوثية تقارير مسحية وجيولوجية من خبراء ايرانين لإنشاء مدينتين "صناعية و زراعة " الأولى بمحافظة صنعاء والثانية في محافظة الجوف .
وقالت مصادر مقربة من الحوثيين للمشهد اليمني اليوم الأحد أن الحوثيين تسلموا مسوحات جيولوجية وأخرى زراعية والتي حددت للحوثيين أماكن إنشاء مديريتين الأول صناعية في محافظة صنعاء والثانية زراعية في محافظة الجوف .
وأضافت المصادر أن المنطقة الصناعية تسعى من خلالها المليشيا الحوثية نقل وتسكين عناصر تابعة لها في مديرية سنحان لتأمين العاصمة صنعاء للحوثيين من خلال شراء أراضي أهالي المنطقة بأسعار زهيدة بعد منع الأمناء من عملية البيع في المنطقة بعد اتهامهم بالتبعية لأسرة ال عفاش في إشارة إلى الرئيس السابق علي عبد الله صالح .
وأكدت المصادر أن خبراء إيرانيين دفعوا المليشيا بإنشاء مديرية تحت إسم مديرية " صنعاء الجديدة " لعزل مديريات سنحان وبني بهلول وخولان عن العاصمة والتي خصصتها كمدينة صناعية يتم شرائها من قبل مستثمريين حوثيين بدعم من "الصندوق الشيعي " والذي يموله المتشددين الشيعة في المنطقة بما فيها دول عربية وخليجية لتشغيل المديرية الصناعية .
ووضحت المصادر أن المديرية الزراعية حددها الخبراء الايرانين في محافظة الجوف من أجل تغيير الطبيعة الديموغرافية في المنطقة من خلال إنشاء المدينة الزراعية في إطار إنشاء مديرية جديدة في محافظة الجوف تحت إسم "مديرية السيل" يتم خلالها نقل سكان شيعية من المناطق الزيدية بدأ بالاستثمارات الزراعية من خلال جمعيات حوثية زراعية من بينها جمعية المتون التعاونية الزراعية والتي من خلالها تمهد للاستثمارات النفطية والغازية في المنطقة والتي وصفها الخبراء الإيرانيين بالمنطقة الواعدة .
وتشمل المدينة الصناعية على أراضي شاسعة من مديرية سنحان والتي تحاول المليشيا الحوثية إقامتها تحت إسم "مديرية صنعاء الجديدة" والتي تمتد من منطقتي السواد وحزيز غربا حتى منطقة سيان شرقا مستغلة شارع المائة والذي يمتد بداخل المنطقة والذي تعهدت إيران بإصلاحه ابان الرئيس صالح مقابل تسليم إيران إنشاء محطة مارب الغازية .
وتمتد مديرية السيول بالجوف حتى مديرية العبديه بمارب شمالا وصولا إلى مديرية الملاجم بالبيضاء جنوبا ومديريتي نعمان وناطع شرقا بمحافظة البيضاء حتى مديرية ردمان بالبيضاء وماهليه بمحافظة مارب غربا .
هذا وقام الخبراء الايرانين بزيارة هيئة المساحة وأراضي وعقارات الدولة والذين سيقوموا بحملات مسح المناطق الجبلية المحيطة في محافظة صنعاء بعد زياراه سابقة لهم بمحافظة حجة والتي حددت بأنها تحتوي على كميات تجارية من الذهب .

بخبرات إيرانية .. تفاصيل بدء وضع اللمسات الأولى لإنشاء مدينة صناعية وزراعية بصنعاء والجوف ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر بخبرات إيرانية .. تفاصيل بدء وضع اللمسات الأولى لإنشاء مدينة صناعية وزراعية بصنعاء والجوف، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى بخبرات إيرانية .. تفاصيل بدء وضع اللمسات الأولى لإنشاء مدينة صناعية وزراعية بصنعاء والجوف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق