‘‘حقنة الموت’’ تنهي حياة طفلة داخل المستشفى في لحظات بعد حادثة مماثلة بصنعاء

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن لفظت طفلة يمنية أنفاسها الأخيرة، في المستشفى نتيجة خطأ طبي، بعد إصابتها بنزلة برد.

وقالت مصادر مقربة من أسرة الطفلة حورية غالب صالح سيلة، إن والدها نقلها إلى مستشفى عمران، بعد تعرضها لنزلة برد بسبب تغير الطقس، لكنها فارقت الحياة داخل المستشفى.

وأوضحت المصادر، أن الطفلة البالغة من العمر12 عامًا، طلبت من والدها إعطائها طعامًا بعد شعورها بالجوع في المستشفى، فتركها والدها إلى جوار ممرضة، وهرع إلى بقالة مجاورة وعاد ليجدها جثة هامدة، وعلى يدها "فراشة" بعد حقنها بجرعة غير معروفة.

وأكدت المصادر أن الطفلة كانت في صحة جيدة، ولم تكن تعاني من أي أمراض تشكل خطرًا على حياتها، لولا الجرعة القاتلة التي منحت لها في غيابه.

اقرأ أيضاً

واتهمت المصادر المستشفى بقتل الطفلة حورية، بما أسمتها "حقنة الموت"، مطالبة بالتحقيق في الجريمة، ومحاسبة المتورطين فيها.

وتأتي الحادثة، تزامنًا مع حادثة مماثلة، لطفل من أبناء قبيلة العصيمات بمحافظة عمران، بعد دخوله مستشفى "سلامتك" بصنعاء لإجراء بعض التمارين بعد 3 أشهر على نجاح عملية سابقة، ليخرج منها جثة هامدة.

‘‘حقنة الموت’’ تنهي حياة طفلة داخل المستشفى في لحظات بعد حادثة مماثلة بصنعاء ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ‘‘حقنة الموت’’ تنهي حياة طفلة داخل المستشفى في لحظات بعد حادثة مماثلة بصنعاء، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ‘‘حقنة الموت’’ تنهي حياة طفلة داخل المستشفى في لحظات بعد حادثة مماثلة بصنعاء.

0 تعليق