عقب الجدل الذي أثارته صحيفة إماراتية..التطلع للانفصال في اليمن غير واقعي والقلق على الوحدة مبالغ فيه

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن التطلع للانفصال في اليمن غير واقعي والقلق على الوحدة مبالغ فيه؛ وفقا للباحثة اليمنية ميساء شجاع الدين، عقب الجدل الذي أثارته صحيفة إماراتية.
وقالت شجاع الدين في سلسلة تغريدات على حسابها بموقع التدوين المصغر " تويتر "، رصدها " المشهد اليمني "، إن اليمنيون انشغلوا بافتتاحية صحيفة البيان الاماراتية التي تؤكد التزامها بالوحدة والتي حذفتها لاحقا.
وأكدت أن القلق على الوحدة اليمنية مبالغ فيه والتطلع للانفصال غير واقعي لعدة أسباب. الداخلية ومنها؛ انقسام الشمال وانقسام الجنوب بشكل يصعب من فكرة التقسيم، وغياب النخبة أو القيادة التي قد تتولى عملية صعبة ومعقدة كهذه.
وأضافت: لذا لا أحد في العالم متحمس أو حتى متفرغ لتقسيم دولة فقيرة وفاشلة ينتج عنها مجموعة دول فاشلة وفقيرة؛ في إشارة إلى اليمن الواحد الموحد.
وبينت بأن السبب الخارجي، يتمثل في أنه ومنذ عدة عقود، صار القانون الدولي صارم في مسألة تأسيس دول جديدة، لأن هذا القانون تضعه دول غربية معظمها يعاني من تيارات انفصالية، وبالتالي قانونيا صار شبه مستحيل تأسيس دولة جديدة، وفي الحالة اليمنية كل القرارات الأممية الخاصة باليمن تؤكد على وحدة وسلامة أراضيه.
وتابعت: أخيراً، القوى الإقليمية التي تعزز من نزعة الانفصال بين الشمال والجنوب هي ذاتها من تعزز الانقسام بالجنوب، فالهدف ليس تأسيس دول مستقلة بل إضعاف القوى المختلفة.

عقب الجدل الذي أثارته صحيفة إماراتية..التطلع للانفصال في اليمن غير واقعي والقلق على الوحدة مبالغ فيه ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر عقب الجدل الذي أثارته صحيفة إماراتية..التطلع للانفصال في اليمن غير واقعي والقلق على الوحدة مبالغ فيه، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى عقب الجدل الذي أثارته صحيفة إماراتية..التطلع للانفصال في اليمن غير واقعي والقلق على الوحدة مبالغ فيه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق