شاهد .. إبن الناشط ”العذري” يستجدي عبد الملك الحوثي بإطلاق سراح والده وعدم تعذيبه

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار من اليمن طالب الإبن الأصغر للناشط اليمني "عيسى العذري" والذي يقبع بسجون الحوثيين مع ناشطون آخرون طالب زعيم المليشيا بإطلاق سراح والده .
وأطلع المشهد اليمني اليوم الإثنين على مقطع مرئي "فيديو" للابن الأصفر للنشاط " عيسى العذري" والذي يقبع في سجون الحوثثين مع ناشطين واعلاميين آخرين أبرزهم " مصطفى المومري " و" أحمد حجر" .
وقال الإبن الأصفر للعذري احمد عيسى العذري" اسئلك بالله ياعبد الملك الحوثي هل ابي يعذب في سجونكم ام لا ؟ .. واناشدكم بالله ان تطلقوا سراح ابي " .
وتمكن العذري من الفرار من صنعاء إلى منزل اخته بمديرية مذيخرة جنوب غربي محافظة إب لكن المليشيا الحوثية نفذت حملة بثلاث عربات عسكرية للقبض عليه لكن إحدى هذه العربات سقطت من منحدر جبلي شاهق تسبب بمقتل القيادي الحوثي هايل علي صالح حمله ،و عبد الله علي حمله ،و أسامة أحمد غالب المكنى أبو "طومر" وإصابة كلا من : مدين الصبري ، و عبد الخالق الصهباني ، و إبراهيم صويلح ، و محمد خالد البعني .
واستطاع "العذري" من الاختفاء في سلسلة جبال شاهقة بمذيخرة وسط سخرية واسعة من قبل الأهالي بعد انقلاب عناصرهم والذين حذروا الحوثيين من أصابتهم " لعنة العذري " لكن الحوثيين استطاعوا القبض على العذري بعد وشايه من أحد جيرانه .
واختطفت المليشيا الحوثية ثلاثة ناشطين وهم "أحمد حجر " و" مصطفى المومري" و" علاو " بعد انتقادهم فساد الحوثيين والإشادة بنظام الرئيس الراحل علي عبد الله صالح تحت عنوان " سلام الله على عفاش" .
وتزايدت الدعوات الشعبية المطالبة بالخروج على الحوثيين بعد أن استطاع الناشطين اليمنيين من كسر حاجز الخوف وسط غضب شعبي من الحوثيين بعد الاعتداء على اخت العذري والتي تعد عيبا اسودا وفقا للأعراف القبلية والتي باتت أكثر كرها للحوثيين .

شاهد .. إبن الناشط ”العذري” يستجدي عبد الملك الحوثي بإطلاق سراح والده وعدم تعذيبه ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر شاهد .. إبن الناشط ”العذري” يستجدي عبد الملك الحوثي بإطلاق سراح والده وعدم تعذيبه، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى شاهد .. إبن الناشط ”العذري” يستجدي عبد الملك الحوثي بإطلاق سراح والده وعدم تعذيبه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق